منظمة الأمن الأوروبي قلقة من نتائج الانتخابات بصربيا
آخر تحديث: 2003/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/7 هـ

منظمة الأمن الأوروبي قلقة من نتائج الانتخابات بصربيا

النتائج تظهر تقدم القوميين في الانتخابات التشريعية (الفرنسية)
عبرت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن خيبة أملها للنتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي جرت أمس الأحد في صربيا والتي تقدمت فيها الأحزاب القومية المتشددة بزعامة مجرمي الحرب المحتجزين في لاهاي.

وقال ماوريزيو ماساري ممثل المنظمة بصربيا ومونتينيغرو إن هذه النتيجة لن يكون لها تأثير سياسي على الجمهورية اليوغسلافية السابقة التي تعتزم الاستمرار بالإصلاحات الديمقراطية للمضي قدما في الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وأضاف ماساري أن النتيجة قد تعتبر "خطوة سلبية بسبب القيمة الرمزية التي يمثلها هذان الشخصان" مشيرا إلى قائدي القوميين الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش وفويتسلاف سيسيلي.

وقد أظهرت النتائج الأولية تقدم الحزب الراديكالي القومي المتشدد بزعامة فويتسلاف سيسيلي بأكبر نسبة من أصوات الناخبين بلغت 27.5% بينما حصل الحزب الاشتراكي الصربي بزعامة الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش على 7.6% من الأصوات.

ودعا ماساري الأحزاب الديمقراطية إلى تنحية خلافاتها والدخول في حوار صعب لتشكيل حكومة ائتلافية لتضييع الفرصة على الحزب الراديكالي، مشيرا إلى أن التعاون هو الخيار الوحيد.

وينظر الغرب بقلق بالغ إلى إمكانية فوز القوميين بالسلطة في بلغراد وتأثير ذلك على استقرار منطقة البلقان وأيضا على مستقبل صربيا وتوجهاتها خاصة على الصعيد الأوروبي.

المصدر : وكالات