إيراني يستعد لدفن نجليه اللذين قضيا في زلزال بم (الفرنسية)

أعلنت السلطات الإيرانية أن عدد قتلى الزلزال الذي ضرب مدينة ارتفع إلى 22 ألفا وأنه قد يتجاوز الثلاثين ألفا. وقال مسؤول حكومي في محافظة كرمان إن الزلزال أتى تقريبا على مدينة بم والقرى المحيطة بها جنوبي شرقي البلاد.

ويأتي هذا الإعلان في وقت بدأت فيه آمال العثور على مزيد من الناجين تتضاءل مع دخول عمليات البحث يومها الرابع.

وقال رجال الإنقاذ إنهم لم يعودوا يعثرون على ناجين ولا يجدون سوى بقايا مسحوقة لأشخاص قتلوا من جراء الزلزال.

وقال مسوؤل في فريق من الأمم المتحدة لتنسيق عمليات الإنقاذ إن هذه العمليات ستستمر يوما واحدا على الأقل ثم يتم تقييم الوضع للنظر في إمكانية الاستمرار البحث عن ناجين من عدمه.

وعرقلت جهود الإغاثة المستمرة على مدار اليوم كله أكوام الجثث في الشوارع والمقابر التي امتلأت تماما والبرد الشديد خلال الليل والأمطار والهزات الارتدادية المتكررة والارتباك وعمليات النهب.

واقتحم بعض الشبان المسلحين بمسدسات وبنادق كلاشنيكوف بم في عربات وسرقوا خيام الصليب الأحمر. وطارد آخرون على دراجات نارية شاحنات الإغاثة وأخذوا الأغطية التي ألقاها الجنود.

مريم رجوي اتهمت السلطات الإيرانية بالمساهمة في زيادة حصيلة الضحايا (الفرنسية - أرشيف)
ورغم إيواء بعض الناجين في خيام قضى آخرون ليلة ثالثة في العراء في حرارة بلغت سبع درجات مئوية حيث قاموا بإشعال النار في ورق مقوى وأي مواد أخرى قد يعثرون عليها لدرء البرد عنهم.

كما شهدت الساعات القليلة الماضية تحطم مروحية للجيش الإيراني أثناء قيامها بمهمة لإغاثة منكوبي الزلزال مما أدى إلى فقدان الطيارين اللذين كانا على متنها، لكن مصادر عسكرية إيرانية نفت ذلك وقالت إن المروحية هبطت إضطراريا بعد تعرضها لخلل فني.

وفي سياق متصل اتهمت زعيمة حركة مجاهدي خلق المعارضة مريم رجوي السلطات الإيرانية بالمساهمة في زيادة حصيلة الهزة الأرضية في بم من خلال عدم اتخاذ أي تدبير وقائي في المنطقة زلزالية حساسة مثل كرمان.

وأكدت رجوي في بيان أن النسبة الرهيبة للقتلى والدمار الناجمين عن هذه الهزة زادتها سوءا السياسة التدميرية للسلطات الإيرانية.

من جهة أخرى ضرب زلزال بقوة 4.3 درجات على مقياس ريختر صباح أمس الأحد بلدة "زرين دشت" جنوب شرق شيراز.

مساعدات جديدة
وتواصل اليوم تدفق المساعدات من كل أنحاء العالم لمعاونة إيران على مواجهة الكارثة. وأفادت تقارير بأن ما يصل إلى 600 موظف إغاثة أجنبي يقدمون المساعدة في بم.

رجال إنقاذ بريطانيون يبحثون عن ناجين من الزلزال (الفرنسية)
وازدحم مطار المدينة الصغير بنحو 12 طائرة شحن عسكرية ومدنية تقوم بتسليم المساعدات في الساعات الأولى من الصباح، وهي تكاد لا تجد مكانا لها على المدرج الذي كان يتعامل مع عدد من الطائرات لا يزيد عن أصابع اليد الواحدة كل أسبوع قبل زلزال يوم الجمعة. وتحولت صالة الوصول بالمطار إلى مستشفى مؤقت.

وهبطت طائرة من سلاح الجو الأميركي من طراز "سي-130" في كرمان القريبة من بم وعلى متنها أول شحنة من المساعدات الأميركية.

كما أعلن الصليب الأحمر الألماني أنه سيرسل اليوم إلى إيران محطتين طبيتين متحركتين يضم كل منهما فريقا من خمسة أطباء لتقديم المساعدة الطبية الأساسية لـ40 مصابا طوال ثلاثة أشهر.

وإضافة إلى هذه المبادرة ينوي الصليب الأحمر إرسال 20 ألف خيمة و200 ألف غطاء و400 ألف قرص لتطهير المياه و20 ألف مدفأة.

وأعلن مصدر رسمي في العاصمة التونسية أن تونس أرسلت أمس 20 طنا من المساعدات الإنسانية إلى إيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات