غينادي زيوغانوف اثناء توجهه لصندوق الاقتراع للإدلاء بصوته في انتخابات الدوما (الفنرنسية)
قرر زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف عدم الترشح للانتخابات الرئاسية في 14 مارس/آذار المقبل.

وقال المتحدث باسم الحزب إن زيوغانوف طلب من الحزب سحب ترشيحه من حلقات نقاش يقوم بها بشأن الانتخابات الرئاسية.

وكان الحزب قد قرر يوم السبت الماضي خلال مؤتمره العام عدم مقاطعة الانتخابات الرئاسية، والتأم المؤتمر اليوم من أجل اختيار مرشحه في هذه الانتخابات، ويتنافس على هذا الترشيح كل من نيكولاي كاريتونوف العضو السابق في حزب الإصلاح الزراعي الروسي, وغينادي سيميغينين، المعروف بمعارضته لزيوغانوف.

ومن الجدير بالذكر أن أكبر حزبي معارضة في روسيا وهما حزب يابلوكو الليبرالي وحزب اتحاد قوى اليمين قد أعلنا في وقت سابق من الشهر الجاري مقاطعتهما للانتخابات الرئاسية، متهمين الحكومة الروسية بالسيطرة على وسائل الإعلام، بالشكل الذي يمكنها من تسيير العملية الانتخابية بما يخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أعلن عزمه على خوض الانتخابات الرئاسية.

وقد اتهمت المعارضة الكرملين بخداع الرأي العام خلال انتخابات الدوما من خلال السيطرة على وسائل الإعلام، وعبرت عن قناعتها بأنه في ظل هذه الظروف فإنها تتوقع أن تدار الانتخابات الرئاسية القادمة بنفس انتخابات الدوما.

وخسر كل من الحزبين المعارضين معظم مقاعدهما في الانتخابات البرلمانية الأخيرة حيث حصل كلاهما على أقل من عشرة مقاعد في مجلس الدوما الجديد، بينما لم يحصل الحزب الشيوعي الجديد خلال الانتخابات التشريعية سوى على 12.6% من الأصوات، وهي نسبة تصل إلى نصف ما حصل عليه قبل أقل من أربع سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات