مسافرون فوجئوا بإلغاء الرحلات الجوية إلى لوس أنجلوس (رويترز)
أشاد وزير الأمن الداخلي الأميركي توم ريدج بالتعاون الكبير الذي أبدته السلطات الفرنسية بإلغاء ست رحلات جوية لشركة "آير فرانس" الأربعاء والخميس بين باريس ولوس أنجلوس.

وقال الوزير الأميركي في مقابلة أوردها موقع محطة "سي إن إن" التلفزيونية على الإنترنت إنه كلما تبادلنا المعلومات مع الأطراف المختلفة ازدادت إمكانية حماية الأفراد.

وأعرب عن ارتياحه لعدم وقوع أي هجمات خلال فترة عيد الميلاد، لكنه أضاف أن الولايات المتحدة لا تزال على المستوى نفسه من حالة التأهب.

وقد عززت الأحد الماضي الإجراءات الأمنية داخل الأراضي الأميركية بشكل كبير بعدما قررت الحكومة رفع مستوى التأهب من الأصفر (مرتفع) إلى البرتقالي (مرتفع جدا).

وقررت الحكومة الفرنسية بعدما تلقت معلومات من السلطات الأميركية باحتمال وقوع هجمات إلغاء ست رحلات جوية بين باريس ولوس أنجلوس كانت مقررة الأربعاء والخميس الماضيين.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أميركيين قولهم إنه لو تم فعلا خطف هذه الطائرات لكانت نفذت بها هجمات على مدينة لاس فيغاس الأقرب من الخط الجوي بين باريس ولوس أنجلوس.

المصدر : وكالات