عمليات البحث جارية لانتشال جثث الضحايا (الفرنسية)
أعلنت بنين أمس أنه تم العثور على الصندوقين الأسودين التابعين لطائرة البوينغ التي كانت متوجهة إلى بيروت وتحطمت بعيد إقلاعها من مطار كوتونو.

وحسب آخر حصيلة رسمية للضحايا نشرت في بنين فإن 130 شخصا معظمهم من اللبنانيين قتلوا ونجا 21 واعتبر 10 في عداد المفقودين. وقد وصلت جثث 74 لبنانيا اليوم الأحد من بين 140 جثة نقلتها في وقت سابق طائرة فرنسية إلى عاصمة بنين. وكان قد وصل إلى بيروت فجر أمس 15 من الناجين، هم 12 لبنانيا بينهم طفل وفلسطينيان اثنان وسوري واحد.

وقال عضو في الوفد اللبناني رافق الناجين إن معظمهم مصاب بكسور وجروح خصوصا في الوجه، مشيرا إلى أنه تم نقل بعضهم إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت في حين نقل الباقون إلى مستشفى همان الخيري.

وأعلن وزير الإعلام في بنين غاستون زوسو أن 130 شخصا على الأقل قتلوا في الحادث، وأضاف أن أحد الناجين توفي متأثرا بجراحه ليصبح عدد الناجين 21.

ولا يزال البحث عن جثث ضحايا الطائرة المنكوبة مستمرا, وقد تمكنت فرق الإنقاذ بحلول ليل أمس الجمعة من انتشال جثتين، كما تم انتشال حطام الطائرة من المحيط الأطلسي.

من جانبه أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن حزنه العميق لمقتل 15 بنغلاديشيا هم عناصر في قوات السلام التابعة للمنظمة الدولية في حادثة الطائرة.

وقدم أنان تعازيه لعائلات الضحايا والشعب البنغلاديشي. والجنود البنغلاديشيون القتلى هم 14 ضابطا وجندي واحد أعضاء في مهمة حفظ السلام في سيراليون, وكانوا في إجازة.

وقالت مصادر ملاحية إن الوزن الزائد كان السبب الرئيسي في تحطم الطائرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات