برلمان قبرص التركية يعقد أول اجتماعاته
آخر تحديث: 2003/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/4 هـ

برلمان قبرص التركية يعقد أول اجتماعاته

الانتخابات الأخيرة في شمال قبرص لم تكن حاسمة بما يكفي لتقرير مصير عملية السلام (الفرنسية-أرشيف)
اجتمع برلمان جمهورية شمال قبرص التركية الجديد اليوم وسط توقعات بمرور بعض الوقت قبل تشكيل حكومة تستكمل محادثات السلام المتعثرة في الجزيرة.

وكانت انتخابات غير حاسمة جرت يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول الجاري أسفرت عن فوز كل من مؤيدي ومعارضي إعادة توحيد الجزيرة قبل انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي في مايو/ أيار القادم بعدد متساو من المقاعد في البرلمان المكون من 50 مقعدا.

ويتابع مراقبون عن كثب جهود إنشاء حكومة، ويقولون إن الفشل في ذلك سيعني إجراء انتخابات جديدة يمكن أن تؤخر لمزيد من الوقت تسوية سلمية، ومن المحتمل أن تضر بآمال تركيا في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ونأى الزعيم المخضرم في قبرص التركية رؤوف دنكطاش بنفسه عن مراسم حلف اليمين في البرلمان اليوم الجمعة ولكن من المتوقع أن يعطي أمرا في الأيام القليلة القادمة لأحد الزعماء الحزبيين بمحاولة تشكيل حكومة.

وتوقع زعيم حزب الشعب الجمهوري مدحت علي طلعت المؤيد للتسوية أن يتحدد هذا الموضوع -على الأرجح- الاثنين المقبل. وطلعت هو أبرز المرشحين لتشكيل حكومة ولكن من غير الواضح مدى استطاعته جمع أغلبية في البرلمان الجديد لهذا الأمر.

ويعارض دنكطاش بقوة خطة الأمم المتحدة قائلا إنها ستسمح للقبارصة اليونانيين الأكثر عددا وثراء السيطرة على قبرص الموحدة. لكنه يتعرض لضغوط من تركيا من أجل العودة إلى المفاوضات التي انسحب منها في مارس/ آذار الماضي.

ومن المقرر أن تنضم حكومة قبرص اليونانية التي تحظى باعتراف دولي إلى الاتحاد الأوروبي في بداية مايو/ أيار 2004. وسوف يؤكد غياب التسوية الانقسام العرقي في الجزيرة ويعمق العزلة الدولية لقبرص التركية.

وتشعر أنقرة بالقلق أيضا من أن القبارصة الأتراك إضافة إلى اليونانيين قد يسدان الطريق أمام أي قرار من الاتحاد الأوروبي لبدء مفاوضات معها بشأن انضمام أنقرة إلى الاتحاد في حالة غياب تسوية سياسية في الجزيرة.

المصدر : الجزيرة + رويترز