طوابير المسافرين تنتظر في مطار لوس أنجلوس عقب تشديد الإجراءات الأمنية (الفرنسية)

أعيد فتح مبنى شركة دلتا في مطار لاغارديا بنيويورك عقب إخلائه من الركاب وإغلاقه لأكثر من ساعة ونصف بعد اختراق سيدة أحد الحواجز الأمنية الكاشفة للمعادن.

وقالت متحدثة باسم إدارة المطار إن المسافرة التي تسببت في انطلاق جهاز رصد الأجسام المعدنية في المكتب واصلت السير لتدخل المكتب قبل أن يجرى لها فحص ثان, موضحة أن شرطة المطار قامت على سبيل الاحتياط بإعادة فحص جميع الركاب.

من جهته قال متحدث باسم دلتا -ثالث أكبر شركة طيران أميركية- إن الحادث تسبب في تأخيرات تصل إلى نحو ساعة لحوالي عشر رحلات.

أما في المدن الأميركية الأخرى فقد جاءت الفرحة بأعياد الميلاد هذا العام ممتزجة بالخشية من هجمات حذر مسؤولون أميركيون من أنها قد تكون الأشد منذ أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وتقول الحكومة الأميركية إنها حصلت على معلومات تفيد بأن عملاء لتنظيم القاعدة يستعدون لخطف طائرات أجنبية لضرب أهداف بالولايات المتحدة, وإن الخطر أصبح الآن أكبر لأن هناك طيارين يعملون لدى شركات رسمية أصبحوا عملاء للقاعدة.

وتؤكد الإدارة أن مطار نيو آرك بولاية نيوجيرسي وقرية تاباهانوك هما أحد الأهداف المفترضة، وأن القاعدة قد تهاجم مدنا كبيرة مثل نيويورك ولوس أنجلوس ومنشآت نفطية في فالديز بولاية ألاسكا ومحطات نووية وسدودا.

إلغاء رحلات

مكتب الخطوط الفرنسية بمطار لوس أنجلوس توقف عن العمل بعد إلغاء الرحلات الست (الفرنسية)
وكانت الولايات المتحدة قد ألغت ست رحلات لطائرات الخطوط الجوية الفرنسية إلى مدينة لوس أنجلوس لأسباب أمنية. وقال مسؤول أميركي في وزارة الأمن الداخلي إن السلطات الأميركية سلمت فرنسا أسماء ركاب مشتبه فيهم كانوا سيستقلون الطائرات الفرنسية.

وتم الإلغاء بناء على طلب رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران من شركة الطيران الوطنية إلغاء رحلات بين باريس ولوس أنجلوس خلال عيد الميلاد. وقالت إير فرانس إنها ألغت ست رحلات ذهاب وعودة أمس واليوم بناء على طلب رافاران.

وقال تلفزيون "LCI" الفرنسي إن المعلومات استندت إلى رسائل وردت بالبريد الإلكتروني تشير إلى أن شبكة القاعدة ربما تخطط لشن هجوم على طائرات ركاب مدنية من باريس إلى الولايات المتحدة خلال عيد الميلاد.

وكان تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأميركية أمس قد ذكر أن معلومات جديدة وردت إلى المخابرات الأميركية دفعت السلطات إلى اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لمعرفة ما إذا كانت مطارات وشركات طيران أجنبية تمثل تهديدا أمنيا أم لا.

وقال التقرير إن الركاب القادمين إلى مطار واحد على الأقل من مطارات الولايات المتحدة الدولية الرئيسية على متن رحلات الخطوط الجوية الفرنسية وعلى الرحلات القادمة من المكسيك يخضعون لمزيد من الإجراءات الأمنية اعتبارا من أمس الأربعاء.

بريطانيا تشدد

الإجراءات الأمنية شددت في معظم أرجاء العالم عقب التحذيرات (الفرنسية)
أما في لندن فقد أعلنت الشرطة البريطانية اليوم أنها شددت إجراءات الأمن حول السفارة الأميركية إثر ورود تحذيرات أميركية من هجمات محتملة خلال عطلة عيد الميلاد.

وأكدت الشرطة أن هذه القيود فرضت على أساس احترازي ولا توجد معلومات عن أماكن أو أحداث أو أشخاص في بريطانيا دفعتها إلى إصدار تحذيرات. وذكرت الشرطة أن العربات الكبيرة سيحظر دخولها إلى شارعين قريبين من السفارة الأميركية لمنع حدوث تفجيرات بشاحنات ملغومة مثل التي حدثت في أماكن أخرى من العالم.

ووسعت الشرطة البريطانية منذ صدور التحذيرات الأميركية نطاق الخطة التي تطلق عليها اسم "دائرة الصلب" حول المنطقة التجارية في قلب لندن ودعت البريطانيين إلى الحذر واليقظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات