يوفانوفيتش يتهم الحكومة بتلفيق التهم له (الفرنسية)
طالب محامو الدفاع عن المتهمين بقتل رئيس الوزراء الصربي السابق زوران جينجيتش بإلغاء الاعترافات التي أدلى بها موكلوهم أثناء تحقيقات الشرطة بدعوى أنها أخذت بالإكراه.

وقال المحامي بوسيلكا دوكيك إن الدفاع يطلب إلغاء جميع الاعترافات التي صدرت عن المتهمين بوزارة الداخلية أثناء فرض حالة الطوارئ وعدم الاعتماد عليها كدليل ضدهم. وأضاف أن المتهمين أدلوا باعترافاتهم في ظروف خاصة وتحت الضغط.

من جانبه دافع المدعي العام عن تلك الأدلة مؤكدا أن التحقيقات التي أجرتها الشرطة مع المتهمين كانت "وفقا للقانون" وأنه يمكن استخدامها دليلا أثناء المحاكمة.

وكان زفيزدان يوفانوفيتش (38 عاما) وهو واحد من بين 13 متهما باغتيال جينجيتش ومحاولة الإطاحة بالحكومة قد اتهم السلطات بتلفيق التهمة له مؤكدا أنه لا يثق بهيئة المحكمة.

وقد قتل جينجيتش برصاص قناص أمام مبنى الحكومة الرئيسي في بلغراد لأنه لعب دورا أساسيا في الإطاحة بميلوسوفيتش عام 2000 وأغضب القوميين بإرساله إلى لاهاي العام التالي ليمثل أمام المحكمة.

المصدر : صحيفة برلنفسكي الدانماركية