صورة بثتها شبكة CNN توضح بعض آثار الزلزال في سان فرانسيسكو (الفرنسية)

لقيت امرأتان مصرعهما إثر زلزال ضرب ولاية كاليفورنيا مساء أمس الاثنين بلغت قوته 6.5 درجة على مقياس ريختر.

وقال مسؤولون إن المرأتين لقيتا مصرعهما تحت أنقاض مبنى في بلدة باسو روبلز التي كانت أكثر المناطق تضررا من هذه الهزة. وكانت أنباء سابقة تحدثت عن مقتل ثلاثة آشخاص.

وذكر معهد رصد الزلازل الأميركي أن الزلزال تركز في وسط الولاية، في المنطقة الواقعة بين سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس. وأضاف أن الهزة تعتبر الأعنف التي تضرب كاليفورنيا منذ عدة سنوات.

ويعد هذا الزلزال من أقوى الزلازل التي تصيب الولاية ذات النشاط الزلزالي في السنوات الأخيرة. وقد تسبب في تصدع بعض المباني، وقطع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من الناس، لكنه لم يتسبب فيما يبدو في أضرار هائلة كالتي أحدثها زلزال ضرب منطقة لوس أنجلوس عام 1994.

وقالت هيئة المساحة الجيولوجية الأميركية إن مركز الهزة الأرضية يقع على بعد 11 كلم من سان سيميون بكاليفورنيا.

وأوضحت الهيئة أن التقارير الأولية عن الأضرار يمكن حسابها بملايين الدولارات ولكنها تعتبر ضعيفة مقارنة بزلزال أصاب منطقة لوس أنجلوس عام 1994 وكانت قوته 6.7 درجة وتسبب في خسائر تقدر بأكثر من 40 مليار دولار.

المصدر : وكالات