واشنطن: القاعدة ما زالت تفضل الهجوم بالطائرات
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/1 هـ

واشنطن: القاعدة ما زالت تفضل الهجوم بالطائرات

سيناريو هجمات سبتمبر يخيم على الولايات المتحدة مجددا (أرشيف)
كشف مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة لديها تقارير استخبارية تفيد أن تنظيم القاعدة يدرس إمكانية وجود أي ثغرات محتملة في شبكة الأمن الجوي الأميركي تمكنه من شن هجوم جديد بطائرات على غرار ما حدث في سبتمبر/ أيلول عام 2001.

وقال المصدر إن هذه المعلومات تم استخلاصها من مصادر مختلفة بمن فيها العضو البارز في القاعدة خالد شيخ محمد وأعضاء آخرين من التنظيم تم اعتقالهم مؤخرا في السعودية، مشيرا إلى أن ذلك دفع أجهزة الأمن الأميركية لتكثيف إجراءاتها الأمنية عدة مرات في الشهور الأخيرة.

وأوضح أن المسؤولين الأميركيين يعملون حاليا مع نظرائهم في كندا والمكسيك لتحسين الإجراءات الأمنية بعدما حذرت تلك المعلومات من أن تنظيم القاعدة ربما يستهدف الطائرات المارة عبر الأراضي الأميركية.

وقال إن هذه المعلومات تظهر أن أعضاء القاعدة يسعون للسيطرة على طائرات تحمل خزانات وقود كبيرة فوق مناطق مأهولة بالسكان وبطريقة تجنبهم الظهور على شاشات الرادار.

ويأتي الكشف عن هذه المعلومات بعد يومين من قرار حكومة الرئيس جورج بوش رفع حالة التأهب من اللون الأصفر إلى البرتقالي أي من درجة مرتفع إلى عال في جميع أنحاء البلاد تخوفا من هجمات وشيكة وتمديدها صلاحية مذكرة لمواجهة الإرهاب الدولي.

وتطبق الولايات المتحدة التأهب على مستوى "الأصفر" منذ 30 مايو/ أيار، لكنه كان قد رفع إلى البرتقالي قبل عشرة أيام من هذا التاريخ على إثر عودة أنشطة بعض المنظمات وخصوصا في السعودية والمغرب.

ويجري العمل بنظام التأهب على صعيد الأمن الداخلي في الولايات المتحدة منذ مارس/ آذار 2002 بعد سبعة أشهر على هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

المصدر : أسوشيتد برس