المتمردون دعوا وزراءهم للعودة للمشاركة في حكومة ساحل العاج (رويترز-أرشيف)
حث الزعيم الجديد للقوات المتمردة في ساحل العاج الرائد إبراهيم كوليبالي الوزراء المتمردين على العودة إلى الحكومة بعد تركها منذ ثلاثة شهور للاحتجاج على بطء محادثات إحلال السلام.

وقال كوليبالي في بيان صدر في باريس "أصدرت أوامري لكل وزرائنا بالعودة إلى مناصبهم اليوم والعمل بعزم وإخلاص لتنفيذ اتفاقات ماركوسيس".

وشجع كوليبالي الذي أعلن زعيما لجماعة القوات الجديدة يوم الجمعة الماضية، رئيس البلاد لوران غباغبو على تنحية الخلافات السياسية جانبا وتنفيذ اتفاق سلام جرى الاتفاق عليه بفرنسا في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ودعا غباغبو للعمل بعزم لوضع مصالح البلاد الكبرى فوق الحسابات السياسية والشكوك. وأوضح المتحدث باسم كوليبالي محمد دياكيتي أن المتمردين غيروا موقفهم مضيفا "نعتقد أن سياسة المقعد الخالي خاطئة".

وجاء الإعلان في الوقت الذي بدأ فيه المتمردون وقوات الحكومة سحب الأسلحة الثقيلة من خط المواجهة الذي يقسم ساحل العاج والذي تقوم قوات حفظ سلام فرنسية وأخرى من غرب أفريقيا بحراسته.

وكانت الحكومة وقوات المتمردين قد اتفقوا في يناير/ كانون الثاني الماضي في ماركوسيس خارج باريس على تشكيل حكومة يقتسم فيها الجانبان السلطة ويشغل المتمردون فيها تسعة مقاعد.

وانسحب المتمردون من الحكومة في سبتمبر/ أيلول المنصرم واتهموا غباغبو بتعطيل عملية السلام وعدم التشاور معهم بشأن حقيبتي الدفاع والداخلية.

المصدر : أسوشيتد برس