أسامة بن لادن
قال رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي ريتشارد مايرز أمس الأحد إن إلقاء القبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن هو مسألة وقت موضحا أنه لم تعد له أماكن يختبئ فيها من المطاردة الدولية.

وقال مايرز في مقابلة مع تلفزيون (سي بي إس) إن واشنطن تتعقب كل دليل قد يفضي إلى إلقاء القبض على بن لادن، وإن هناك أشخاصا في هذه الحكومة وغيرها من الحكومات يكرسون جهودهم للعثور عليه.

واستنادا إلى ذلك خلص المسؤول الأميركي إلى أن خيارات الاختباء عند بن لادن تتراجع كثيرا في الوقت الذي "نجمع فيه مزيدا من المعلومات الاستخباراتية".

وقال مايرز إنه سيتم الكشف في نهاية المطاف عن مكان وجود بن لادن بنفس الطريقة التي نجحت فيها الاستخبارات الأميركية في العثور على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في العراق الأسبوع الماضي.

وأوضح مايرز أنه مع استمرار الجيش الأميركي في تعقب أثر بن لادن كما هو الحال في أي تحقيق استخباراتي, فإن دليلا واحدا يقود إليه، مؤكدا "ثقته" بأنه سيتم القبض على بن لادن.

المصدر : الفرنسية