انفجاران في كابل والقوات الأميركية تلاحق عناصر طالبان
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ

انفجاران في كابل والقوات الأميركية تلاحق عناصر طالبان

القوات الأميركية تركز عملياتها في جنوب وشرق أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

أفادت وكالة أسوشيتدبرس للأنباء أن انفجارين كبيرين هزا وسط العاصمة الأفغانية كابل. ولم ترد بعد أي أنباء عن طبيعة الانفجارين ولا عما نجم عنهما من خسائر.
يأتي ذلك في وقت تواصل فيه القوات الأميركية عملياتها العسكرية ضد مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة في جنوب وشرق أفغانستان في محاولة للقضاء على وجود هؤلاء المقاتلين في تلك المنطقة.

وقال القائد الأميركي الجديد في أفغانستان الجنرال ديفد بارنو إنه سيتم نشر فرق مدنية وعسكرية في أكثر المناطق اضطرابا قرب الحدود الأفغانية الباكستانية لضمان الاستقرار قبل الانتخابات التي ستجرى العام المقبل.

وأضاف بارنو في تصريحات للصحفيين في كابل أن زيادة فرق إعادة البناء الإقليمي وتعزيزها بشكل سريع في هذا الجزء من البلاد سيكون له أثر كبير ليس على الأمن في هذه المنطقة فحسب وإنما على التعجيل بالتنمية أيضا.

وأصبح معظم جنوب وشرق أفغانستان خارج نطاق عمليات الإغاثة بعد سلسلة من الهجمات التي اتهم مسؤولون أفغان أعضاء طالبان والقاعدة بالوقوف وراءها.

وكان آخر تلك الهجمات قد وقع مساء السبت في شيهروبا التي تبعد 20 كيلومترا من سبين بولدك القريبة من الحدود الأفغانية الباكستانية وقتل فيه سبعة جنود أفغان وأصيب عدد آخر.

زيارة الوزير البلجيكي

فلاهو (يسار) يتوجه إلى أفغانستان غدا قبل أيام من نشر الناتو قواته خارج كابل (رويترز-أرشيف)
وفي السياق يتوجه وزير الدفاع البلجيكي أندريه فلاهو إلى مدينة كوندوز شمالي أفغانستان غدا الثلاثاء حيث سيتسلم حلف شمال الأطلسي (الناتو) نهاية الشهر الجاري قيادة فريق إقليمي لإعادة الإعمار بقيادة ألمانيا.

ونقلت وكالة أنباء "بلجا" عن مكتب الوزير قوله إن فلاهو سيزور بمناسبة عيد الميلاد الجنود البلجيكيين المنتشرين في أفغانستان وكوسوفو.

وينوي الوزير البلجيكي أن يمضي ساعتين يوم الثلاثاء في قندز للاطلاع ميدانيا على البيئة التي سيعمل فيها الجنود البلجيكيون الذين سيشاركون في الفريق الإقليمي لإعادة الإعمار إلى جانب القوات الألمانية.

وأعلن الناتو الذي يقود مهمة القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) يوم الجمعة عن ضم الفريق الإقليمي لإعادة الإعمار في قندز قريبا إلى قيادته في إطار توسيع وجوده في أفغانستان الذي يقتصر حتى الآن على كابل وضواحيها القريبة.

والفرق الإقليمية لإعادة الإعمار هي وحدات عسكرية إنسانية مهمتها المساعدة في إعادة إعمار أفغانستان ودعم سلطة الحكومة الانتقالية الأفغانية.

وسيمضي الوزير البلجيكي ليلة الميلاد مع حوالي 200 جندي بلجيكي موجودين في أفغانستان حيث يتولون توفير الأمن وإدارة مطار كابل الدولي.

المصدر : وكالات