العفو الدولية تحث ميانمار على الإفراج عن السياسيين
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ

العفو الدولية تحث ميانمار على الإفراج عن السياسيين

وين أونغ (رويترز-أرشيف)
حثت منظمة العفو الدولية حكومة ميانمار العسكرية اليوم على الإفراج عن كل السجناء السياسيين.

وطالبت بإلغاء القوانين القمعية قبل استئناف عقد مؤتمر يهدف إلى صياغة دستور للبلاد.

وقال عضوان بالمنظمة عادا من زيارة استغرقت 17 يوما لميانمار في مؤتمر صحفي عقد في بانكوك اليوم إن أوضاع حقوق الإنسان هناك تشهد تدهورا بالغا منذ زيارة سابقة في فبراير/ شباط المنصرم.

ووصفت كاثرين بابيرا المسؤولة البارزة في المنظمة والمشرفة على البرنامج الإقليمي لآسيا والمحيط الهادي، هذا النمط من استمرار الاعتقال والاحتجاز بأنه يتناقض مع الكلام الدائر حول الرغبة في التغيير.

وقالت إن أكثر مظاهر الالتزام بالتغيير وضوحا تتمثل في الإفراج عن كل سجناء الرأي والتوقف عن استخدام التشريعات القمعية في تجريم الناس لمجرد إبداء آرائهم حول مستقبل البلاد.

وأفادت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها بأن هناك تزايدا في احتجاز النشطاء السياسيين والمعارضين دون توجيه اتهامات بعد اشتباكات عنيفة بين مؤيدي مجلس الحكم العسكري ومؤيدي زعيمة المعارضة أونغ سان سو كي يوم 30 مايو/ أيار الماضي.

وأضافت المنظمة أن هناك 1350 سجين رأي على الأقل من بينهم أعضاء في البرلمان المنتخب ومحامون ومعلمون وصحفيون.

وكان وزير خارجية ميانمار وين أونغ صرح في ندوة عقدت ببانكوك الأسبوع الماضي أن بلاده ستعكف على وضع خارطة طريق نحو الديمقراطية مكونة من سبع نقاط في العام القادم من خلال استئناف مؤتمر وطني لصياغة الدستور بعد تعليقه منذ عام 1996.

المصدر : وكالات