الصين ترفض انتقاد أميركا لحريتها الدينية
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ

الصين ترفض انتقاد أميركا لحريتها الدينية

الانتقاد يتزامن مع بوادر تحسن في العلاقات الثنائية

رفضت الصين انتقادا أميركيا لسجلها في مجال الحقوق الدينية ووصفته بأنه "غير منصف". وقالت إنه يجب أن تكف واشنطن عن التدخل في شؤون الدول الأخرى وأن تهتم بترتيب أوضاعها الداخلية.

وقال المتحدث باسم الخارجية ليو جيانشاو إن الانتقاد الأميركي للسياسة الدينية والحرية بالصين يتنافى مع الواقع ووصفه بأنه "غير منصف إلى حد كبير وغير معقول تماما".

وأضاف ليو في بيان نشر على موقع الوزارة بالإنترنت "نعرب عن عدم رضائنا بشكل قوي واعتراضنا القاطع له". وقال ليو إن الصين تمنع فقط المنظمات غير القانونية من ممارسة الأنشطة الإجرامية وغير القانونية تحت ستار الدين مثل جماعة فالون غونغ.

وحث ليو الجانب الأميركي على أن يهتم بمشكلات حريته الدينية الداخلية بشكل أكبر وأن "لا ينتقد الدول الأخرى دائما".

وطالب واشنطن بالكف عن ما سماه "استغلال القضايا الدينية للتدخل في شؤون الصين الداخلية" وحثها على بذل المزيد من الجهود لتعزيز التفاهم والتعاون الثنائي.

وجاء الانتقاد في تقرير سنوي لوزارة الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي، وورد فيه أن الصين حاولت اقتصار الممارسات الدينية على الجماعات التي تقرها الدولة في حين تعاني الجماعات الأخرى ذات الدرجات المتفاوتة من التدخل والمضايقة. كما انتقد التقرير بشكل حاد حلفاء للولايات المتحدة مثل السعودية ومصر، وخصوما لها مثل إيران وكوريا الشمالية.

المصدر : رويترز