سمح للعالم النووي الباكستاني ياسين شودان بالعودة إلى منزله وسط تقارير قالت إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حققت معه بشأن وجود صلة بين برامج نووية باكستانية وإيرانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مسعود خان اليوم إنه سمح لشودان بالعودة إلى بيته بعد استجوابه.

وأوضح خان أن شودان كان أحد ثلاثة علماء اعتقلتهم المخابرات الباكستانية في وقت سابق من الشهر الجاري، وأفاد أن الآخرين مازالا قيد الاستجواب.

وأشارت بعض الصحف إلى أن هؤلاء الرجال يتم استجوابهم فيما يتعلق بمزاعم تفيد أن باكستان نقلت تكنولوجيا نووية إلى إيران، وهو أمر تنفيه الحكومة بالإضافة إلى أي صلة لها بالبرنامج الإيراني.

وأفاد دبلوماسيون بمقر وكالة الطاقة الدولية في فيينا الشهر الماضي أن الوكالة تحقق في احتمال وجود صلة بين باكستان وإيران بعد أن اعترفت طهران باستخدام تصميمات لأجهزة الطرد المركزي مطابقة للتصميمات التي استخدمتها إسلام آباد في مساعيها الماضية لتصنيع قنبلة نووية.

المصدر : رويترز