إسرائيل تزعم أن البرنامج النووي الإيراني يشكل أكبر تهديد لوجودها (رويترز- أرشيف)
هدد قائد سلاح الجو الإيراني الجنرال سيد رضا بارديس بالرد بقوة على أي اعتداء إسرائيلي على المواقع النووية لبلاده، وقال إن تل أبيب ستحفر قبرها بيدها إن أقدمت على ذلك.

وأكد بارديس في تصريحات نقلتها إحدى وكالات الأنباء الإيرانية أن هذه التهديدات لا قيمة لها لأن إسرائيل تعلم أن القوات الإيرانية -ولاسيما سلاح الجو- تتمتع بقدرات كبيرة تمكنها من رد أي اعتداء.

وتأتي هذه التصريحات ردا على إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن تل أبيب تدرس شن عملية عسكرية لتدمير المواقع النووية في إيران التي تصفها إسرائيل بالعدو رقم واحد بعد انهيار حكومة صدام حسين.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن موفاز قوله إن إسرائيل ستنفذ العملية على الفور حال اتخاذ قرار حكومي بذلك, وستتخذ الإجراءات المناسبة التي تضمن سلامة المدنيين معتبرا إيران "دولة داعمة للإرهاب".

وكان رئيس جهاز الموساد مائير داغان حذر الشهر الماضي من أن برنامج إيران النووي يشكل أكبر تهديد لوجود الدولة العبرية منذ تأسيسها عام 1948.

وقال داغان أمام الكنيست الإسرائيلي إن تل أبيب اكتشفت خلال الأشهر القليلة الماضية أن إيران على وشك الانتهاء من بناء مصنع لتخصيب اليورانيوم وسط مدينة كاشان قادر على إنتاج أكثر من عشر قنابل نووية. وأضاف أن طهران تقترب من نقطة اللاعودة التي ستمكنها من امتلاك السلاح النووي.

المصدر : رويترز