إسرائيل تدرس مهاجمة منشآت إيران النووية
آخر تحديث: 2003/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/26 هـ

إسرائيل تدرس مهاجمة منشآت إيران النووية

موفاز اعتبر إيران دولة داعمة لما سماه الإرهاب
قال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إن تل أبيب تدرس شن عملية عسكرية لتدمير المواقع النووية في إيران التي تصفها إسرائيل بالعدو رقم واحد بعد انهيار حكومة صدام حسين.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن وزير الدفاع قوله لإذاعة إسرائيلية ناطقة باللغة الفارسية إن إسرائيل ستنفذ العملية على الفور حال اتخاذ قرار حكومي بذلك, وستتخذ الإجراءات المناسبة التي تضمن سلامة المدنيين. واعتبر موفاز الذي يتحدر من أصول فارسية إيران "دولة داعمة للإرهاب".

وتأتي تصريحات موفاز عقب تحذيرات أعلنها رئيس جهاز الموساد مائير داغان أمام الكنيست الإسرائيلي الشهر الماضي قال فيها إن برنامج إيران النووي يشكل أكبر تهديد لوجود الدولة العبرية منذ تأسيسها عام 1948.

وقال داغان إن إسرائيل اكتشفت خلال الأشهر القليلة الماضية أن إيران على وشك الانتهاء من بناء مصنع لتخصيب اليورانيوم وسط مدينة كاشان قادر على إنتاج أكثر من عشر قنابل نووية. وأضاف أن طهران تقترب من نقطة اللاعودة التي ستمكنها من امتلاك السلاح النووي.

وكان موفاز حذر خلال زيارة إلى واشنطن الشهر الماضي من الخطر النووي الإيراني، مشددا عقب لقاء مع وزيري الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد والخارجية كولن باول على أهمية تعطيل أو منع برنامج إيران النووي.

أما رئيس جهاز الأمن الوطني (الشين بيت) آفي ديشتر فقد اتهم إيران في وقت سابق بدعم حركات المقاومة الفلسطينية مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي.

ضغوط دولية

مندوب إيران لدى وكالة الطاقة الذرية يوقع البروتوكول الإضافي (رويترز)
أما إيران التي وافقت على أن تجري الوكالة الدولية للطاقة الذرية عمليات تفتيش معمقة ومفاجئة لمنشآتها النووية فقد طالبت بممارسة ضغوط دولية على إسرائيل لإرغامها على أن تحذو حذوها.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي إن طهران ترحب بكل قرار يندرج ضمن إطار التخلص من أسلحة الدمار الشامل, موضحا أن بلاده اقترحت أن تكون منطقة الشرق الأوسط خالية من هذه الأسلحة.

وأضاف أن على "الأسرة الدولية وأنصار النظام الصهيوني أن يمارسوا الضغط على هذا النظام حتى يدمر أسلحته للدمار الشامل". وتابع قائلا إن إسرائيل هي الخطر الأساسي على أمن المنطقة ويجب على الأسرة الدولية أن تمارس الضغط عليها لإزالة أسلحتها.

ووقعت إيران يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري على البروتوكول الملحق باتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية بضغط من الولايات المتحدة والتهديد بإحالة ملف القضية إلى مجلس الأمن. كما وافقت طهران أيضا على رفع تقرير كامل بشأن برنامجها النووي وتعليق نشاطاتها في مجال تخصيب اليورانيوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات