سيارة تابعة للقوات الحكومية الأفغانية تنقل أسيرين مجهولي الهوية (أرشيف)
قال القائد الميداني في حركة طالبان الملا رحمة الله إن الحركة تطالب بالإفراج عن 50 من مقاتليها المسجونين لدى الحكومة الأفغانية مقابل إطلاق سراح مهندسين هنديين تحتجزهما الحركة رهينتين.

ولم يستبعد رحمة الله أن تطالب الحركة في وقت لاحق بمزيد من المطالب إلا أنه لم يخض بأي تفاصيل أخرى.

ومن جانبه أكد باز محمد المسؤول الأفغاني بمنطقة ساهوجوي في ولاية زابل إن الحكومة الأفغانية تلقت رسالة من طالبان بخصوص هذه القضية، ونقل محمد عن طالبان قولهم "لن نفرج أبدا عن الهنديين دون الإفراج عن رجالنا".

غير أن محمد أشار إلى أنه لا يوجد أي من قادة طالبان البارزين بين الذين يطالب مقاتلو طالبان بالإفراج عنهم، وقال إن معظم هؤلاء كانوا قد أجبرتهم طالبان للقتال معها ضد فصائل منافسة شمالي أفغانستان إلا أنهم اعتقلوا بعد هزيمة طالبان.

وأضاف "الآن معظم الأسرى محتجزون في سجن شبرقان" مؤكدا أنه تلقى رسالة من المهندسين الهنديين تشير إلى أنهما بصحة جيدة.

وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان إن نسخا من الخطاب أرسلت إلى مسؤولين أفغان كبار وإلى الشركة التي يعمل فيها المهندسان الهنديان.

ويحتجز الهنديان اللذان كانا يعملان في مشروع بناء الطريق السريع بين كابل وقندهار لدى قائدي طالبان مولوي محمد علم ومولوي أحمد الله في خاكي أفغان بجبال دايتشوبان شمال زابل، حسب الحكومة الأفغانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات