عرب 48 يعانون من التمييز (رويترز-أرشيف)
كشفت دراسة أجراها مركز "مساواة" للدفاع عن حقوق المواطنين العرب في إسرائيل أن الأقلية العربية تواجه حالة من "التمييز المتزايد" منذ ما يقارب سنتين.

وحذرت الدراسة التي نشرت اليوم من ضآلة موازنات التنمية ومن المعدل المرتفع جدا للعائلات الفقيرة بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الوفيات لدى الأطفال في صفوف السكان العرب التي بلغت 9 من كل ألف حالة ولادة, مقارنة بـ4 من كل ألف حالة ولادة عند اليهود.

ورأت الدراسة أن 4% فقط من الموازنة الحكومية للتنمية المدنية يستفيد منها السكان العرب الذين يمثلون أكثر من 18% من عدد سكان البلاد.

وكشف أن 60% من الأطفال و44.7% من العائلات العرب تعيش دون خط الفقر, وأن ما يقارب 76 ألف بدوي يقطنون مناطق لا وجود قانونيا لها بنظر الدولة يطالب مركز "مساواة" إسرائيل بالاعتراف بها.

وعزت لجنة إسرائيلية رسمية أعمال العنف التي وقعت في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 وراح ضحيتها 12 عربيا إسرائيليا وفلسطينيا مقيما في إسرائيل بعجز مختلف الحكومات الإسرائيلية عن معاملة الأقلية العربية بصورة عادلة.

وأشارت اللجنة آنذاك إلى أن الدولة "لم تقم بما يكفي لوضع حد للتمييز (الذي تتعرض له هذه الفئة من السكان) من أجل منحها حقوقا متساوية، ولا لفرض القانون والنظام في صفوفها".

المصدر : الفرنسية