الضابطان البوسنيان سيحاكمان على أساس المسؤولية عن مرؤوسيهما وليس بناء على جرائم شخصية (رويترز-أرشيف)
بدأت اليوم الثلاثاء محاكمة ضابطين مسلمين بوسنيين أمام محكمة الجزاء الدولية في لاهاي بتهمة ارتكاب جرائم حرب نفذها مرؤوسوهما خلال الحرب في البوسنة في الفترة من العام 1992 وحتى العام 1995.

وقال الادعاء العام إن الجنرال المتقاعد أنور حجي والكولونيل أمير كوبورا لا يحاكمان بسبب ارتكابهما شخصيا جرائم حرب وإنما بسبب عدم قيامهما بمنع ومعاقبة جرائم ارتكبها مرؤوسوهما.

وأضاف أن الجرائم التي تجري بسببها المحاكمة تشمل القتل والسلب وتدمير القرى وتصفية المعتقلين وارتكاب أعمال وحشية. ويعد حجي وكوبورا أول ضابطين بهذه الرتبة في جيش البوسنة والهرسك يمثلان أمام محكمة لاهاي كمتهمين.

وكانت المحكمة الدولية قد وجهت الأسبوع الماضي للزعيم السابق للصرب الكروات ميلان بابيتش تهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

كما طالب الادعاء العام بالمحكمة بعقوبة السجن المؤبد في مواجهة الجنرال الصربي البوسني راديسلاف كرستيتش الذي حكم عليه في البداية بالسجن 46 عاما لدوره في مجازر سربرينتشا.

المصدر : الفرنسية