الوضع بساحل العاج لا يتطلب إرسال تعزيزات فرنسية
آخر تحديث: 2003/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/9 هـ

الوضع بساحل العاج لا يتطلب إرسال تعزيزات فرنسية

ميشال إليو ماري
أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري اليوم في باريس أن الوضع في ساحل العاج لا يستلزم في الوقت الراهن إرسال تعزيزات عسكرية فرنسية.

وقالت الوزيرة في حديث إذاعي بث اليوم "لا حاجة لإرسال تعزيزات لأنه لا يمكن التحدث عن أزمة عامة بسبب قيام 200 شاب بإثارة البلبلة في البلاد". وأشارت إلى تفهمها لقلق الفرنسيين في ساحل العاج.

وجاءت هذه التصريحات عقب قيام مئات من أنصار الرئيس لوران غباغبو لليوم الثاني على التوالي بقطع الطريق المؤدية إلى قاعدة أبيدجان العسكرية الفرنسية حيث تظاهروا مجددا ورشقوا مقر الفوج الـ43 لقوات البحرية بالحجارة وحاول رجال الدرك الفرنسيون تفريقهم بإلقاء القنابل الصوتية والمسيلة للدموع.

وكان رئيس ساحل العاج لوران غباغبو قال في مقابلة مع صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية نشرت اليوم إنه يتفهم تصريحات العسكريين في بلاده والذين دعوا إلى رحيل القوات الفرنسية.

وفي هذه الأثناء اتهم المتمردون الرئيس غباغبو بالوقوف وراء الحوادث الأخيرة التي وقعت بين جنود عاجيين والقوات الفرنسية وسط البلاد بهدف ضرب عملية السلام.

واتهم زعيم القوات الجديدة (حركة التمرد سابقا) في بيان وزع اليوم غباغو بالخداع، وأكد أن غباغبو يريد أن يخلق فوضى عامة بدعوى الضغوط عليه.

المصدر : وكالات