محكمة أميركية تأمر بالإفراج عن باديلا المتهم بالإرهاب
آخر تحديث: 2003/12/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/26 هـ

محكمة أميركية تأمر بالإفراج عن باديلا المتهم بالإرهاب

الأمر بالإفراج عن خوسيه باديلا المعتقل بأحد السجون الأميركية (رويترز - أرشيف)
أمرت محكمة فيدرالية في نيويورك بالإفراج عن خوسيه باديلا المعتقل على ذمة الإرهاب بسجن عسكري أميركي للاشتباه في أنه كان ينوي تفجير قنبلة إشعاعية بالولايات المتحدة.

وقالت المحكمة التي تتألف من ثلاثة قضاة إن رئيس الدولة جورج بوش لا يملك صلاحية احتجاز أي أميركي يتم توقيفه في بلاده على أنه "مقاتل عدو".

وطلبت في قرارها الذي اتخذته بموافقة اثنين من قضاتها الإفراج عن باديلا الذي لم توجه له أي تهمة رسمية خلال ثلاثين يوما.

ونصحت المحكمة الحكومة بتسليم باديلا إلى السلطات المدنية المناسبة التي يمكنها توجيه الاتهامات الجنائية إليه، وأكدت أن الرجل ما يزال متهما بارتكاب جرائم ويمكن أن يتعرض لعقوبات قاسية.

وعبر البيت الأبيض على لسان المتحدث باسمه عن أسفه لقرار المحكمة الذي رأى أنه سيئ. وقال سكوت ماكليلان "إن (الرئيس) بوش طلب من وزارة العدل الاعتراض على القرار وإجراء دراسة إضافية".

وأكد ماكليلان أن حالة المقاتل العدو تنطبق على كل فرد يشارك في منظمة إرهابية ويعتزم التسبب في الإضرار بالشعب الأميركي.

وكانت السلطات الأميركية أكدت أن باديلا كان ينوي القيام بتفجيرات في الولايات المتحدة وأجرى مع شريك له أبحاثا لصنع قنبلة متفجرة تحتوي على اليورانيوم المخصب.

وأشارت إلى أنه قام على ما يبدو بأبحاثه في لاهور بباكستان في منشآت تابعة لتنظيم القاعدة وربما يكون التقى هناك بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأحد مساعديه وهو أبو زبيدة المعتقل حاليا لدى الأميركيين.

وأمر الرئيس بوش في التاسع من يونيو/ حزيران 2002 باعتقال باديلا بصفته مقاتلا عدوا, وهو وضع قانوني يسمح للقضاء العسكري الأميركي باحتجاز مشتبه فيه بدون تهمة رسمية أو توكيل محام.

وقد أبقي باديلا الذي أطلق على نفسه اسم عبد الله المهاجر منذ اعتناقه الإسلام في سجن عسكري.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: