قوات تابعة للأمم المتحدة تراقب الحدود الإريترية الإثيوبية (أرشيف - رويترز)
أعلنت الأمم المتحدة أن إثيوبيا وإريتريا اتفقتا من حيث المبدأ على تشكيل لجان عسكرية محلية مشتركة لمنع تحول حوادث تقع عند الحدود المتنازع عليها إلى صراعات على نطاق أوسع.

وقال قائد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة روبرت جوردون في مؤتمر صحفي بأسمره أمس الخميس إن هذه الآلية ستمكن الجانبين من اللقاء بشكل منتظم، في ظل افتقاد الثقة من الجانبين بالوقت الراهن نتيجة لتعثر العملية السلمية.

وتم التوصل لهذا الاتفاق المبدئي في نيروبي يوم الاثنين الماضي أثناء اجتماع للجنة التنسيق العسكري، وهي المنبر الوحيد الذي يلتقي من خلاله كبار المسؤولين من إثيوبيا وإريتريا بشكل منتظم. ومن المقرر أن تعقد اجتماعات اللجان المحلية على أرض محايدة.

تجدر الإشارة إلى أن عملية ترسيم الحدود بين البلدين أرجئت لأجل غير مسمى بعد أن رفضت أديس أبابا قرار لجنة حدود مستقلة شكلتها الأمم المتحدة قضى بأن بلدة بادمي الحدودية المتنازع عليها تابعة لإريتريا.

وسلط حادث لإطلاق النار الشهر الماضي قرب الحدود الأضواء على العداء المتصاعد بين الجانبين والذي خلف أكثر من 70 ألف قتيل أثناء حربهما الحدودية بين عامي 1998 و2000.

المصدر : رويترز