لندن تفتح تحقيقا حول ظروف مقتل الأميرة ديانا
آخر تحديث: 2003/12/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/25 هـ

لندن تفتح تحقيقا حول ظروف مقتل الأميرة ديانا

قال مصدر قضائي إن تحقيقا عاما سيفتح في بريطانيا في السادس من يناير/ كانون الثاني حول ظروف مقتل الأميرة ديانا وصديقها عماد (دودي) الفايد في حادث سير وقع بالعاصمة الفرنسية باريس، قبل ستة أعوام.

وسيشرف على إجراء التحقيق فيما يتعلق بالمسائل القانونية الخاصة بالعائلة المالكة كبير المحققين الجنائيين بمقاطعة ساري في إنجلترا مايكل برغس.

وقال مكتب ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز إن القضية سيتولاها برغس بالكامل، وأضاف "كنا نعلم أن القانون سيطلب تحقيقا في موعد ما" دون مزيد من الإيضاحات.

وتعد هذه أول مرة يجرى فيها تحقيق رسمي علني في بريطانيا حول الظروف المحيطة بحادث وفاة الأميرة ديانا. كما أنها المرة الأولى التي يجرى فيها تحقيق قضائي حول ظروف وفاة أحد أفراد الأسرة المالكة في بريطانيا منذ عام 1972، عندما لقي وليام أمير غلوستر حتفه في حادث تحطم طائرة.

وكانت الأميرة ديانا في السادسة والثلاثين من عمرها عندما لقيت مصرعها مع عماد (دودي) الفايد الذي كان في الثانية والأربعين من عمره، في باريس عام 1997.

وقد أجري تحقيق مطول في الحادث بواسطة قضاة فرنسيين استخلصوا أن الحادث نجم عن تناول سائق السيارة كميات من الكحول وقيادته السيارة بسرعة فائقة، لكن التقرير النهائي الذي ضم ستة آلاف صفحة لم ينشر.

ويعتقد محمد الفايد الذي يمتلك متاجر هارودز الشهيرة في لندن، أن الحادث الذي أودى بحياة ابنه والأميرة ديانا كان مدبرا.

المصدر : الفرنسية