كشف وزير الداخلية السنغافوري ونغ كان سينغ أن السلطات الأمنية اعتقلت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي رجلين اشتبهت بأنهما ينتميان إلى الجماعة الإسلامية في آسيا.

وقال سينغ إن الموقوفين البالغين من العمر 20 و21 عاما ينتميان إلى خلية مقرها باكستان تم القضاء عليها في سبتمبر/ أيلول بعد اعتقال 19 ماليزيا وإندونيسيا.

ومضى الوزير السنغافوري ليؤكد أن الرجلين شاركا في تدريبات في باكستان، وأنهما كان يتوقعان أن يصبحا من الجيل الجديد في قيادة الجماعة الإسلامية، مشيرا إلى أنهما اعتقلا عند عودتهما إلى سنغافورة.

المصدر : وكالات