قوات أمن بولندية تتدرب على على متن إحدى السفن (رويترز-أرشيف)
رفع جهاز الأمن الداخلي البولندي حالة التأهب الأمني لأول مرة اليوم، قائلا إن التهديدات بهجمات إرهابية على البلاد ارتفعت بعد القبض على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وكانت بولندا التي لم تشهد نوع الهجمات التي تعرضت لها دول غرب أوروبا من أقوى المؤيدين للغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق وتسيطر الآن على منطقة عسكرية في العراق.

وقالت المتحدثة باسم الجهاز "هذا أول تحذير من نوعه. الوضع تغير منذ القبض على صدام في هذه الفترة التي تتزامن مع موسم العطلات زادت مخاطر الهجمات الإرهابية".

وقال الجهاز في بيان له إن مصادر من المخابرات البولندية والأجنبية أشارت في الأسابيع القليلة الماضية إلى تزايد مؤشرات التهديد الإرهابي "على مستوى العالم وفي بلادنا".

وطلب الجهاز من البولنديين الانتباه لأي تصرف غير معتاد خاصة في أماكن التجمعات. وستنضم بولندا عضو حلف شمال الأطلسي إلى الاتحاد الأوروبي في مايو/ أيار المقبل.

المصدر : رويترز