بوتين يستمع إلى أسئلة المواطنين عبر التلفزيون (رويترز)
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أنه سيرشح نفسه للانتخابات الرئاسية التي ستجري في 14 مارس/ آذار القادم، وذلك لولاية ثانية تستمر أربعة أعوام.

وقال بوتين خلال رده على أسئلة مواطنيه في برنامج تلفزيوني مباشر "كنت أريد الإعلان عن ذلك في الأيام المقبلة، سأصدر قريبا إعلانا رسميا في هذا الشأن"، وتابع مؤكدا "نعم، أنوي خوض الانتخابات".

ولكن الرئيس الروسي أبدى معارضة شديدة في ذات الوقت لفكرة تمديد الولاية الرئاسية المحددة حاليا بأربع سنوات أو السماح للرئيس بترشيح نفسه لولاية ثالثة، مشددا على أنه ضد انتهاك الدستور.

ومضى الرئيس الروسي يقول خلال البرنامج المخصص للرد على أسئلة المواطنين "مهما كان الشخص المعني، ومهما كانت دوافعه النبيلة، فإنني ضد انتهاك الدستور".

ورغم مرور أربع سنوات على توليه السلطة خلفا لبوريس يلتسين أول رئيس روسي بعد سقوط الاتحاد السوفياتي ما زال بوتين يتمتع بشعبية كبيرة تزيد عن 70% حسب استطلاعات الرأي.

ويرى المراقبون أن بوتين سيفوز في الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس/ آذار المقبل بشكل شبه مؤكد، خاصة بعد الفوز الكاسح الذي حققته الأحزاب الموالية له في الانتخابات البرلمانية.

وبالرغم من تهديد أحزاب المعارضة بمقاطعة الانتخابات الرئاسية، فإن رئيس اللجنة المركزية للانتخابات ألكسندر فشنياكوف قال إنه يشك في إمكانية حدوث ذلك، وأضاف "هذا ممكن من الناحية النظرية لكن عمليا لا يمكنني شخصيا تصور ذلك نظرا لأهمية انتخاب رئيس روسيا الاتحادية".

وقد وصل بوتين إلى الكرملين بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس/ آذار 2000، ويسعى بوتين بعد فوزه في الانتخابات المقبلة لتمرير كل الإصلاحات التي يقترحها دون عقبات.

المصدر : الجزيرة + وكالات