وصفت نائبة رئيس تايوان أنيت لو نشر الصواريخ الصينية بإرهاب دولة (رويترز-أرشيف)
اعتبرت تايوان اليوم الثلاثاء أن الاستفتاء بشأن دعوة الصين إلى إزالة الصواريخ الموجهة للجزيرة ضروري لحماية أمنها ووصفت نشر بكين لتلك الصواريخ بأنه أحد أشكال إرهاب الدولة.

وقالت نائبة رئيس تايوان أنيت لو -وهي أحد أقوى المنادين باستقلال الجزيرة عن الصين- إن "نشر 496 صاروخا ليس مزحة. يجب أن نجعل العالم يعرف أن هذا النوع من إرهاب الدولة موجود فعلا".

وأضافت أن الاستفتاء الذي اقترح الرئيس التايواني تشين شوي بيان إجراءه مع انتخابات الرئاسة في مارس/آذار القادم ضروري لإبراز التهديد المتزايد وسيساعد في الدفاع عن أمن الجزيرة. وأثار هذا الإعلان غضب كل من واشنطن وبكين.

غير أن الحزب القومي، أهم أحزاب المعارضة في تايوان، أعلن عن معارضته لفكرة الاستفتاء المقترح رغم إقراره بخطورة الصواريخ الصينية على تايوان. وقال رئيس الحزب لين تشان للصحفيين "لا حاجة إلى إجراء استفتاء لمعرفة رغبات الشعب في هذه المسألة".

ومن جهتها رفضت الصين اليوم الثلاثاء اعتبار نشر قواتها إرهابا ووصفت تصريحات نائبة الرئيس الصيني بهذا الخصوص بأنها غير منطقية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية لا يمكن القول أبدا إن من يسعى لتوحيد بلاده والحفاظ على سيادتها يقوم بعمل إرهابي. وشدد على رفض الصين لأي عذر في محاولة فصل تايوان عن الوطن الأم.

المصدر : الجزيرة + وكالات