قصف صاروخي لمطار كابل
آخر تحديث: 2003/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/22 هـ

قصف صاروخي لمطار كابل

جندي أميركي يحرس الخيمة التي يجتمع فيها اللويا جيرغا (الفرنسية)
أعلن مسؤول أمني في العاصمة الأفغانية عن انفجار صاروخين فجر اليوم بالقرب من مطار كابل دون أن يسفرا عن سقوط جرحى أو يتسببا بأضرار جسيمة.

وقال مسؤول الأمن بابا جان إن القذيفة الأولى سقطت فوق منزل مما أدى إلى وقوع أضرار مادية طفيفة، بينما سقطت الثانية قرب المطار الذي تقوم بحراسته القوة الدولية للمساعدة على إرساء السلام في أفغانستان (إيساف).

وتبنى متحدث باسم حركة طالبان القصف محذرا من "هجمات جديدة في كابل اليوم وفي الليل".

من جهة أخرى أعلنت إيساف عن وقوع ثلاثة انفجارات لم يعرف مصدرها مشيرة إلى أن التحقيقات بدأت للتحقيق في ملابسات هذه الانفجارات.

ويقع مطار كابل على بعد بضعة كيلومترات من مقر اجتماع المجلس الأعلى للقبائل الأفغاني (اللويا جيرغا) الذي تجرى فيه مناقشة نص دستور جديد لأفغانستان وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأمضى أعضاء اللويا جيرغا معظم الوقت في اليوم الثالث من انعقاده بكابل في انتخاب نائبين لرئيس المجلس، وطرح مشاكل خدمية محلية عالقة في انتظار الحل.

من جانبه دعا الاتحاد الأوروبي اللويا جيرغا إلى التأكيد على حقوق الإنسان والمساواة بين الرجل والمرأة في الدستور الأفغاني المقبل.

وأوضحت الرئاسة الإيطالية للاتحاد في بيان نشر في بروكسل أمس أن الاتحاد الأوروبي يأمل في أن يكون الدستور الجديد تعدديا وأن يقوم على أساس حقوق الإنسان.

وحث الاتحاد مجددا على أن ينص الدستور خصوصا على المساواة بين الرجال والنساء، وأكد الدعم الكامل لتحقيق هذا الهدف.

وكان اللويا جيرغا شهد خلافات منذ اليوم الأول من اجتماعه بشأن نقاط عدة، حيث انتقد أحد المرشحين الأربعة لرئاسة المجلس مشروع الدستور الذي يدعمه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي والولايات المتحدة.

كرزاي واعتقال صدام
من ناحية أخرى أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أن القبض على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين يثبت أنه سيتم "عاجلا أم آجلا" القبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وزعماء حركة طالبان السابقين وإحالتهم إلى القضاء.

وقال كرزاي في مقابلة مع شبكة التلفزيون الأميركية (NBC) إن "اعتقال صدام حسين أثبت للأشرار والجناة والآثمين أنه لن يكون بإمكانهم الركض إلى الأبد".

وردا على سؤال عن استئناف الاتجار بالمخدرات في بلاده أقر الرئيس الأفغاني بأن بلاده تواجه "مشاكل خطيرة حيال هذه المسألة" وأكد أنه سيقوم بمحاربتها.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: