تأهب أمني بكوريا الجنوبية بعد رصد نشاطات للقاعدة
آخر تحديث: 2003/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/23 هـ

تأهب أمني بكوريا الجنوبية بعد رصد نشاطات للقاعدة

مصادر كورية جنوبية تتحدث عن نية القاعدة مهاجمة أهداف أميركية هناك(أرشيف)
أعلن نائب في البرلمان الكوري الجنوبي نقلا عن أجهزة الاستخبارات اليوم الثلاثاء أن أعضاء في تنظيم القاعدة قاموا بعمليات استطلاعية مرات عدة في البلاد بهدف تنفيذ هجمات على أهداف أميركية.

وقال النائب عن الحزب الديمقراطي هام سونغ هوي -نقلا عن معلومات ذكرت خلال اجتماع مغلق- إن أجهزة الاستخبارات وضعت في حالة تأهب لمواجهة التهديد بعد أن أفاد تقرير -تلي خلال الاجتماع- بأن أعضاء في القاعدة سبروا الشروط الأمنية للجنود الأميركيين في كوريا الجنوبية مرتين أو ثلاث مرات مؤخرا. وأكد مسؤولون في الاستخبارات انعقاد الاجتماع المغلق لكنهم رفضوا كشف أي شيء.

وتابع أن أحد أعضاء التنظيم أوقف العام الماضي حوالي عشر ساعات في مطار كوري جنوبي قبل أن يطرد, بينما تم إبعاد آخر خلال العام الجاري, يشتبه في أنه درس الإجراءات الأمنية في مطارات في كوريا الجنوبية والفلبين.

ويتمركز حوالى 37 ألف جندي أميركي في كوريا الجنوبية التي يعيش فيها أيضا مائة ألف مدني أميركي وتضم عددا من المصالح الاقتصادية الأميركية.

وذكرت وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية أن عميلا لتنظيم القاعدة أقام ستة أشهر في كوريا الجنوبية حتى مارس/آذار عام 1998 حيث كان يعمل في مصنع صغير شمالي العاصمة سول. كما أجرى التنظيم أيضا عمليات بحث على شبكة الإنترنت عن الأمن في كوريا الجنوبية. وقال النائب هام سونغ هوي إن التنظيم يصب اهتمامه حاليا على دول شمالي شرقي آسيا.

وذكرت الصحف الكورية أن لجنة الاستخبارات في الجمعية الوطنية أبلغت أن عميلا لتنظيم القاعدة درس الشروط الأمنية لشركة الطيران الكورية الجنوبية والقوات الأميركية في البلاد. وكتبت صحيفة (كوريا تايمز) أن عضوا آخر شارك في الهجوم على السفارة الأميركية في نيروبي في العام 1998, زار كوريا الجنوبية مرتين أو ثلاث مرات منذ العام 1999.

المصدر : الفرنسية