أرييل شارون
كشفت إحدى الصحف الإسرائيلية النقاب على أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون كان أول من أبلغته الولايات المتحدة الأميركية بالقبض على الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وأفادت صحيفة يديعوت أحرونوت أن السفير الأميركي لدى تل أبيب دان كيرتزر كان قد أبلغ الأمر لرئيس الحكومة شارون قبل ساعات من إعلان الولايات المتحدة ذلك رسميا في مؤتمر صحفي عقد في بغداد.

في غضون ذلك أبدت جميع الصحف الإسرائيلية التي نشرت كلها صورة صدام حسين ارتياحها العميق لاعتقاله، غير أنها لزمت الحذر في ما يتعلق بمستقبل هذا البلد.

ونشرت صحيفة معاريف صورة صدام حسين عند اعتقاله, تعترضها عبارة "لقد أوقعنا به" واعتبرت أن الأمر يدعو إلى البهجة.

وأكدت صحيفة هآرتس أن هذا الاعتقال أثبت أن تصميم أميركا على الدفاع عن قيمها يترجم عبر استخدام القوة، واعتبرت أن هذا تحذير مهم إلى جميع من أسمتهم ببهلوانات المنطقة.

المصدر : وكالات