بيونغ يانغ تهدد بتعزيز ترسانتها النووية لتأخر المفاوضات
آخر تحديث: 2003/12/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/22 هـ

بيونغ يانغ تهدد بتعزيز ترسانتها النووية لتأخر المفاوضات

رئيسا الوفدين الأميركي (يمين) والكوري الشمالي في المباحثات السداسية ببكين في أغسطس/ آب الماضي (الفرنسية)
هددت كوريا الشمالية اليوم الاثنين بتعزيز ترسانتها النووية إذا تأخر استئناف المفاوضات حول الملف النووي، واتهمت الولايات المتحدة بتأخير الجولة القادمة من المباحثات السداسية الرامية إلى إنهاء الأزمة النووية الكورية الشمالية.

وقالت صحيفة رودونغ سينمون الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم إن واشنطن تجاهلت مقترحات كورية لتقديم تنازلات مشتركة ومتزامنة منها تجميد البرنامج النووي الكوري الشمالي مقابل التخلي عن فرض عقوبات أميركية.

وكتبت الصحيفة أن "تكتيك المماطلة هذا لن تكون له نتيجة سوى إرغام الجمهورية الديمقراطية الشعبية الكورية على تعزيز قوتها النووية الرادعة بانتظام".

وأضافت بيونغ يانغ أن واشنطن لا يزال بإمكانها قبول اقتراحها لعقد جولة مفاوضات سداسية في بكين لكن يبدو من الصعب انعقادها قبل نهاية العام.

وذكرت الصحيفة الرسمية أن النقطة التي تشكل حجر العثرة في عروض التسوية الأميركية تتمثل في المطالبة بالتحقق من تخلي كوريا الشمالية عن طموحاتها النووية.

وزير الخارجية الأميركي (يمين) ونظيره الصيني (الفرنسية)

دعوة للمرونة
من جهة أخرى دعت الصين الولايات المتحدة إلى التحلي بقدر أكبر من المرونة في الجولة المقبلة من المحادثات السداسية الرامية إلى إنهاء الأزمة النووية الكورية الشمالية.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا أن رئيس الديبلوماسية الصينية أطلع نظيره الأميركي على موقف الصين بشأن الأزمة الكورية الشمالية وأعرب عن أمله أن يتحلى الجانب الأميركي بقدر أكبر من المرونة ويتخذ موقفا عمليا في التحضير للجولة المقبلة للمحادثات السداسية.

واتصل وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينج بنظيره الأميركي كولن باول من إثيوبيا حيث يرافق رئيس الوزراء الصيني وين جياو باو.

وكانت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية قد قالت يوم الجمعة الماضي إن المحادثات السداسية التي ترمي إلى وقف البرنامج النووي لكوريا الشمالية وكان متوقعا أن تجرى هذا الشهر من المرجح أن تتأجل إلى منتصف يناير/ كانون الثاني المقبل.

ونقلت يونهاب عن مسؤول رفيع في سول قوله إن اجتماع ديسمبر/ كانون الأول لا يمكن استبعاده مع ذلك، مرجحا أن تعقد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان والصين وروسيا جولة ثانية من المباحثات النووية مع كوريا الشمالية في منتصف شهر يناير/ كانون الثاني.

المصدر : وكالات