اليابان قلقة على سلامة قواتها بعد اعتقال صدام
آخر تحديث: 2003/12/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/22 هـ

اليابان قلقة على سلامة قواتها بعد اعتقال صدام

كويزومي: الحكومة ستراقب الوضع عن كثب قبل إرسال قوات إلى العراق (رويترز)
قالت الحكومة اليابانية إن اعتقال الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين –الذي رحبت به- لن يشجع طوكيو على الإسراع في إرسال قواتها للعراق.

وأعرب رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي في تصريح للصحفيين عن أمله أن تؤدي خطوة اعتقال صدام حسين إلى تحسن في الوضع الأمني، وأضاف أنه سيستمر في مراقبة الوضع عن كثب قبل اتخاذ قرار بشأن موعد إرسال قوات يابانية إلى العراق.

ويشارك كويزومي الرأي وزيره للدفاع شيجيرو إيشيبا، لكنه استبعد أن تتوقف المقاومة العراقية عن مواصلة عملياتها المسلحة ضد قوات الاحتلال باعتقال صدام.

وفي السياق قال مصدر أمني ياباني إن الحكومة تعتزم إرسال فريق استطلاع من نحو عشرة من أفراد السلاح الجوي إلى الكويت وقطر للإعداد لنشر قوة أكبر تشمل في نهاية الأمر 600 من القوات البرية.

وأقر مجلس الوزراء الياباني الأسبوع الماضي خطة لإرسال قوات غير مقاتلة للعراق مما يمهد الطريق لما قد يكون أكبر وأخطر مهمة عسكرية يابانية منذ الحرب العالمية الثانية. لكن لم يعلن عن موعد لإرسال القوات بينما يشعر الكثير من المواطنين اليابانيين بالقلق على سلامة الجنود بعد مقتل دبلوماسيين يابانيين بالقرب من بلدة تكريت مسقط رأس صدام.

ويتعين على كويزومي الموازنة بين علاقات اليابان الأمنية الوثيقة مع الولايات المتحدة التي تحرص على أن ترسل اليابان قوات وبين المخاوف الداخلية على سلامة الجنود في العراق.

المصدر : رويترز