مارتن يعد باستحداث منصب مفوض مستقل للأخلاقيات يكون مسؤولا عن التزام الوزراء بالقانون (رويترز)

كشف رئيس وزراء كندا الجديد بول مارتن الذي يحاول تطهير الحكومة بعد سلسلة من الفضائح، النقاب أمس السبت عن ميثاق أخلاقي جديد صارم يحظر على الوزراء ركوب الطائرات الخاصة ويفرض قيودا على الهدايا التي قد يقبلوها.

وألغى مارتن برنامجا للمنح مثيرا للجدل يمثل محور تحقيق كبير تجريه الشرطة بشأن كيفية إعطاء الأموال الحكومية للشركات التي على علاقة طيبة بالحزب الليبرالي الحاكم.

وقال مارتن للصحفيين بعد أول اجتماع لحكومته منذ توليه رئاسة الوزراء خلفا لجان كريتيان يوم الجمعة "سنغير الطريقة التي تسير بها الأمور في أوتاوا". وأضاف أن أول عمل سيقوم به عند اجتماع البرلمان في فبراير/ شباط المقبل هو تطبيق قانون يؤسس منصبا لمفوض مستقل للأخلاقيات يكون مسؤولا عن ضمان التزام الوزراء بالقواعد الجديدة.

وفي وقت سابق من العام الجاري اضطر العديد من الوزراء في حكومة كريتيان للاعتذار علانية لقبولهم رحلات وعطلات مجانية من شركة خاصة كبيرة في شرق كندا.

ويعترف مارتن بأنه لم يتصرف بحكمة بقبول رحلات مجانية على طائرات خاصة تملكها شركات كبيرة قامت إحداها بتقديم 100 ألف دولار كندي (77 ألف دولار أميركي) لحملته الناجحة ليصبح زعيم الحزب الليبرالي الحاكم في الشهر الماضي.

ويمنع الميثاق الأخلاقي الجديد الوزراء من قبول ركوب الطائرات الخاصة إلا في ظروف استثنائية وسيتعين عليهم أيضا الحصول على إذن مسبق من المفوض المسؤول عن الأخلاقيات.

وسيتعين تسليم كل الهدايا التي تتجاوز قيمتها ألف دولار كندي (770 دولارا) للحكومة كما سيتعين على كل الوزراء ومساعديهم وكبار الموظفين الحكوميين نشر كشف حساب لنفقاتهم كل ثلاثة أشهر.

وفي وقت سابق من العام الجاري تم اكتشاف عدد من الموظفين الحكوميين ومساعدي الوزراء أنفقوا مئات الآلاف من الدولارات على وجبات باهظة التكاليف والسفر في الدرجة الأولى والإقامة في فنادق فخمة.

وواجهت حكومة كريتيان كذلك مشكلات ضخمة بشأن برنامج قدم منحا لشركات في إقليم كيبيك الناطق بالفرنسية الذي كان يحكمه وقتذاك حزب انفصالي لتعزيز صورة أوتاوا في أعقاب استفتاء فاشل عام 1995 بشأن الاستقلال.

وثبت في نهاية الأمر أن كثيرا من هذه الشركات كان لها علاقات وثيقة بالحزب الليبرالي وتجري الشرطة تحقيقا في الأمر.

كما تعهد مارتن بأن حكومته ستبدأ بإجراء إصلاحات شاملة على الفور، مبديا رغبته في وضع برنامج جديد للتغيير والإنجاز قبيل انتخابات من المتوقع أن تجرى في مايو/ أيار القادم.

المصدر : وكالات