علي أكبر صالحي سيوقع الاتفاق (الفرنسية)
قال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن طهران ستوقع البروتوكول النووي الإضافي الذي يسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء عمليات تفتيش مفاجئة خلال أيام قلائل.

وسيتولى ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي التوقيع على البروتوكول بعد أن أقرته الحكومة الأربعاء الماضي.

وجاءت الموافقة الإيرانية التي أعقبت الإعلان عن تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم بعد أن أدانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني طهران لإخفائها أنشطتها النووية 18 عاما, غير أنها امتنعت عن تحويل الملف إلى مجلس الأمن.

وأراحت هذه الخطوة طهران التي كانت تخشى رفع القضية إلى المجلس لما قد يفضي إليه ذلك من فرض عقوبات دولية عليها.

وكان ينتظر أن توقع إيران على البروتوكول الإضافي بعد وقت قصير من اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الشهر الماضي. وأثار عدم توقيعها آنذاك مخاوف من احتمال امتناعها عن التوقيع.

المصدر : الجزيرة + وكالات