واشنطن تشير لأوجه قصور في مكافحة تمويل الإرهاب
آخر تحديث: 2003/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/20 هـ

واشنطن تشير لأوجه قصور في مكافحة تمويل الإرهاب

اعترف محققون بالكونغرس الأميركي أن الحكومة لم تستوعب بالكامل بعد كيفية تحويل الإرهابيين الأموال في جميع أنحاء العالم، وعزا المحققون ذلك لعدم وجود عملية جمع معلومات منظمة بشكل كامل.

وأشار تقرير مكتب المحاسبة وهو إحدى لجان التحقيق التابعة للكونغرس إلى صعوبة اختراق العالم السري لتمويل ما أسماه الإرهاب، غير أن التقرير حمل بنفس الوقت الوكالات الحكومية جزءا من المسؤولية لعدم توحيد جهودها وتبادل المعلومات في هذا الشأن.

وجاء في التقرير أنه "لم يعرف مدى استخدام الإرهابيين لآليات التمويل البديلة بسبب الطبيعة الإجرامية للجوئهم لهذه الآليات.. وعدم وجود عملية منظمة لجمع وتحليل المعلومات".

ومضى التقرير ليؤكد أن وكالات تطبيق القانون الأميركية وبصفة خاصة مكتب التحقيق الاتحادي (FBI) الذي يقود تحقيقات تمويل "الإرهابيين" لا تجمع المعلومات بشكل منظم، كما أشار إلى أوجه قصور في وزارتي الخزانة والعدل الأميركيتين.

وقد أثار التقرير ردود فعل غاضبة، حيث علق أحد المسؤولين بـ FBI بتأكيده أن المكتب يعلم ويحلل الأساليب التقليدية وغير التقليدية لتمويل الإرهابيين، وأشار إلى أن المكتب تمكن من تحقيق نجاحات مهمة من خلال تعاونه بشكل وثيق مع شركاء من داخل وخارج الولايات المتحدة.

ومن جانبها دافعت وزارة الخزانة عن عملها بتأكيدها أن جهود مكافحة تمويل "الإرهابيين" كانت فعالة للغاية، وقالت متحدثة باسم الوزارة "حددنا حتى الآن 340 إرهابيا وكيانا إرهابيا.. وجمدنا 136 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.. وصادرنا أصولا لها صلة بالإرهاب تزيد قيمتها على 60 مليونا".

كما علق المتحدث باسم وزارة العدل على تأكيد مكتب المحاسبة بأن FBI لا يجمع أو يحلل المعلومات بشكل منظم بقوله "يتجاهل المكتب كيف تعمل وكالات تطبيق القانون على وقف تمويل الإرهاب.. وكيف نصيغ قوانينا؟".

المصدر : الجزيرة + رويترز