قال صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسف) إن نحو 65 مليون طفلة في شتى أنحاء العالم غير قادرات على الالتحاق بالمدرسة مما يزيد من مخاطر معاناتهن من فقر مدقع.

وأظهر الصندوق في تقريره السنوي بشأن حالة الأطفال في العالم أن نحو 121 مليون طفل (ذكورا وإناثا) في العالم خارج مقاعد الدراسة.

وشددت المديرة التنفيذية لليونيسف كارول بيلامي على ضرورة التعليم قائلة "ليس ثمة فرصة أمامنا لتقليص الفقر ووفيات الأطفال والإيدز والأمراض الأخرى بدرجة كبيرة ما لم نضمن ممارسة كل البنات والأولاد لحقهم في التعليم الأساسي".

وأكد الصندوق في التقرير "عندما تكون الفتاة دون تعليم ودون مهارات الحياة التي توفرها المدرسة يترك ذلك آثارا آنية وعلى المدى البعيد تعرضهن لمخاطر كثيرة تفوق ما يواجهه اللواتي يتعلمن. والجيل القادم يرث العواقب".

وفي معظم دول آسيا والدول الواقعة جنوب الصحراء بصفة خاصة لم تدخل المدارس 24 مليون فتاة عام 2002 بزيادة قدرها أربعة ملايين منذ 1990 وهو ما يعكس في جزء منه تراجعا حادا في المساعدات الأجنبية.

وسجلت الصومال أدنى مرتبة حيث بلغت نسبة المسجلات 11% في التعليم الابتدائي خلال الفترة من 1996 إلى 2002. وخلال الفترة نفسها حققت كل من طاجيكستان وهولندا والسويد 100% فيما بلغت النسبة في السعودية 58%.

المصدر : وكالات