قالت وزارة الأمن الجورجية إن وحدات خاصة تدخلت الليلة الماضية في أوسيتيا الجنوبية وهي منطقة انفصالية جورجية في إطار عملية مكافحة تهريب البضائع والوقود.

وأعلن قائد القوات الروسية في أوسيتيا التي تقوم بدور قوات لحفظ السلام أن العملية الجورجية تمت بالتنسيق مع قواته، لكن السلطات في أوسيتيا أكدت أنها ستحتج لدى تبليسي على هذا التدخل.

وأكدت وكالة الأنباء الروسية أن الأمين العام لمجلس الأمن القومي في أوسيتيا الجنوبية جمال كركوسوف أخذ على جورجيا أنها لم تبلغ السلطات الأوسيتية بالعملية.

من جانبه أكد المتحدث الجورجي أن جورجيا ليست معنية بإبلاغ السلطات الانفصالية بالعملية التي تستهدف "مساعدة أجهزة العدل" الجورجية.

يشار إلى أن أوسيتيا الجنوبية تتمتع بالاستقلال بحكم الأمر الواقع منذ النزاع المسلح الذي خاضته مع سلطات تبليسي في 1990-91, لكن المجتمع الدولي لم يعترف بهذه المنطقة الانفصالية التي تسعى للانضمام إلى الاتحاد الروسي.

المصدر : الفرنسية