الجيش الأميركي يقر بفشل حملته ضد طالبان
آخر تحديث: 2003/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/18 هـ

الجيش الأميركي يقر بفشل حملته ضد طالبان

جندي أميركي يفتش طفلا أثناء حملة تعقب ودهم في جنوب وشرق أفغانستان الشهر الماضي
اعترف الجيش الأميركي بفشله في تعقب مقاتلي طالبان والمقاتلين الأجانب بعد أسبوع من شنه أكبر عملية عسكرية في البلاد منذ الإطاحة بالحركة بمشاركة نحو ألفي جندي في جنوب وشرق أفغانستان.

وبدلا من اشتباك الجنود مع مسلحي طالبان أثارت القوات الأميركية غضب المواطنين الأفغان -الذين تسعى جاهدة لنيل رضاهم- بعدما قتلت غارتان جويتان 15 طفلا.

وقال المتحدث العسكري برايان هلفرتي إن جنود قواته الذين ينتمون لكتيبة المظليين 501 بالجيش الأميركي والذين نقلوا بمروحيات إلى إقليم بكتيا جنوب شرق أفغانستان يوم الاثنين الماضي لم يشتبكوا حتى الآن مع أي مقاتلين مناوئين.

وأوضح المتحدث أن الجنود قاموا بدوريات وأجروا تفتيشا للكهوف في منطقة مساحتها 100 كلم مربع. وأشار المتحدث إلى أن القوات الأميركية ستواصل تتبع اتصالاتهم وستعثر عليهم.

دعوة حكمتيار
وجاء الاعتراف الأميركي بعد يوم من بث شريط مسجل لزعيم الحزب الإسلامي ورئيس الوزراء الأفغاني الأسبق قلب الدين حكمتيار قال فيه إن القوات الأميركية خسرت الحرب في أفغانستان وستغادرها كما أنهم فقدوا معنوياتهم في العراق.

قلب الدين حكمتيار كما ظهر في الشريط
وحث حكمتيار في الشريط -الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه- الشعب الأفغاني على الانضمام للجهاد وإعلان الحرب المقدسة ضد القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان لطرد "القوات الكافرة المحتلة" خارج البلاد. وقال حكمتيار "إن المقاومة وصلت إلى مرحلة بحيث أصبح من المستحيل القضاء عليها".

وطالب زعيم الحزب الإسلامي في الكلمة المصورة التي أرخت بالأول من الشهر الجاري القوات الأميركية بالسماح للصحفيين بزيارة المناطق التي تقود فيها قوات التحالف عمليات عسكرية مثل كونار وزابل وبكتيكا وأرغون وهلمند وغيرها من المدن للاطلاع على ما تخلفه هذه العمليات من دمار في صفوف المدنيين الأفغان.

المصدر : الجزيرة + وكالات