انتخابات الدوما عززت فرص فوز بوتين في الانتخابات الرئاسية (أرشيف-الفرنسية)
أقر المجلس الاتحادي وهو المجلس الأعلى للبرلمان الروسي إجراء انتخابات الرئاسة في 14 من مارس/ آذار المقبل.

وقال متحدث باسم اللجنة الانتخابية المركزية اليوم الأربعاء إن هذا القرار يمثل إشارة البدء الرسمية للحملة الرئاسية.

ويتوقع المراقبون أن يفوز الرئيس فلاديمير بوتين بولاية ثانية مدتها أربع سنوات بعد الفوز الساحق الذي حققه حلفاؤه في الانتخابات البرلمانية يوم الأحد. ولم يعلن بوتين بعد ترشيح نفسه رسميا لانتخابات الرئاسة.

وحققت الأحزاب القومية الموالية للكرملين فوزا كاسحا في انتخابات الدوما، في حين خرجت منه الأحزاب الليبرالية اليمينية وذلك للمرة الأولى منذ قيام روسيا الاتحادية.

ووفقا لأحدث النتائج تصدر حزب روسيا الموحدة الموالي للرئيس بوتين النتائج بحصوله على حوالي 37% من الأصوات تلاه الحزب الشيوعي بنسبة 13% ثم الحزب الديمقراطي الليبرالي بحوالي 12% ثم حزب وطننا روسيا بنسبة 9%.

وفي حالة تحالف الأحزاب الثلاثة فإنها ستشغل 297 مقعدا في البرلمان المكون من 450 مقعدا. وسيحتاج التحالف الجديد إلى ثلاثة مقاعد فقط للحصول على أغلبية الثلثين في الدوما.

ويقول المراقبون إن هذا التكتل سيمكن بوتين من تحقيق التعديلات الدستورية التي يريدها، مما قد يساعده في الفوز بفترة رئاسة جديدة في الانتخابات الرئاسية.

المصدر : رويترز