الفني حسن أونال مع وزير الداخلية الأفغاني بعد إطلاقه (الفرنسية)
ذكرت وكالة فرانس برس أن حركة طالبان هددت بإعدام هنديين مختطفين منذ أكثر من أربعة أيام من الطريق الذي يربط كابل بقندهار في جنوب شرق أفغانستان.

وأفادت الوكالة أن متحدثا باسم الحركة قدم نفسه باسم عبد الصمد قال "إن مقاتلي طالبان تسلموا الرجلين من خاطفيهما"، وأوضح أن هناك احتمالا كبيرا أن يتم قتلهما.

وكان الرجلان وهما موظفان في مؤسسة بناء هندية خطفا السبت الماضي من قبل ثلاثة مسلحين قرب بلدة شاجوي في إقليم زابل فيما كانا متوجهين من مركز عملهما في بازرغان إلى قرية قريبة من الطريق لتناول الطعام، وكان برفقتهما سائق وفني من الأفغان أوسعهما المسلحون ضربا قبل إطلاق سراحهما.

ولم تتضح بعد ملابسات خطف الرجلين بينما نفى مسؤولون من طالبان في البداية علاقة الحركة بالحادث.

وكان فني تركي خطف بداية نوفمبر/ تشرين الثاني في ولاية غزني على بعد 100 كلم شمالا ثم أطلق سراحه بعد مفاوضات مكثفة قامت بها وزارة الداخلية الأفغانية.

المصدر : الفرنسية