إحدى تجارب نظام الدفاع الصاروخي الأميركي (أرشيف)
حصلت شركة الطيران الأميركية لوكهيد مارتن أمس على عقد يصل إلى 4.6 مليارات دولار لتطوير أهداف وإجراءات مضادة في إطار برنامج الدفاع المضاد للصواريخ الذي ينفذه البنتاغون. جاء ذلك في إعلان لوزارة الدفاع الأميركية.

وأوضحت الوزارة أنه سيجري استعمال الأهداف والإجراءات المضادة من أجل اختبار أنظمة الدفاع المضادة للصواريخ الجاري تطويرها.

وأوضحت شركة لوكهيد مارتن أنها ستطور هذه الصواريخ. وأضافت في بيان لها أن "نظام الأهداف هذا سيتيح للولايات المتحدة اختبار مجمل أنظمة الدفاع المضادة للصواريخ الجاري تطويرها وذلك بطريقة واقعية وآمنة وبكلفة معقولة".

وأوضح البنتاغون أن العقد الذي تبلغ قيمته 210 ملايين دولار على مدى أربع سنوات, قد تصل قيمته إلى 4.6 مليارات دولار على مدى عشر سنوات إذا تم اعتماد جميع الخيارات.

وانتقد عدد كبير من الخبراء البنتاغون لتطويره هذا النظام المقرر ضد الصواريخ الطويلة الأمد دون القيام باختبارات مسبقة كافية من خلال أهداف حقيقية.

المصدر : الصحافة الفرنسية