توقعات بفوز كاسح لحزب كويزومي (الفرنسية)
بدأ نحو 103 ملايين ناخب في اليابان في التوجه إلى صناديق الاقتراع صباح اليوم الأحد لانتخاب أعضاء البرلمان الجديد.

وتشير استطلاعات الرأى إلى أن الحزب الليبرالي الديمقراطي والائتلاف الحاكم سوف يحققان نصرا كاسحا على الحزب الديمقراطي الذى تركزت طموحاته فى زيادة عدد نوابه فى البرلمان اعتمادا على ما يسميه الأصوات المترددة.

ويتوقع الخبراء السياسيون حصول الائتلاف على ما بين 250 و270 مقعدا من مقاعد مجلس النواب الـ480، وهو يسيطر الآن على 287, منها 247 للحزب الليبرالي الديمقراطي. وفي حال تأكدت هذه التوقعات فإن كويزومي (61 عاما) سيكون أول رئيس حكومة تجدد ولايته منذ الثمانينيات.

ويرى مراقبون أن فوز الحزب الليبرالي الديمقراطي سيعني مساندة الشعب لرئيس الوزراء الحالي جونيتشيرو كويزومي للمضي قدما في إصلاحاته الاقتصادية. ويتمحور برنامجه الإصلاحي حول الخصخصة لا سيما خدمات البريد.

ويتنافس في هذه الانتخابات الحزب الليبرالي الديمقراطي ومعه شريكاه في الائتلاف الحاكم وهما حزب كوميتو الجديد والحزب المحافظ الجديد والحزب الديمقراطي الذي يتزعمه ناوتو كان.

ويأمل كان بأن يقنع الناخبين بأنه الحزب الحقيقي من أجل التغيير، من خلال برنامجه الذي يتضمن تعهدات بخفض الإنفاق على الأشغال العامة وتخفيف قبضة البيروقراطية على السياسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات