الأطفال ضحايا المذابح والاستغلال من قبل المتمردين (رويترز-أرشيف)
قتل عدد من المدنيين في أوغندا على يد مسلحين من منظمة جيش الرب للمقاومة.

وقال متحدث باسم الجيش الأوغندي اليوم السبت إن عدد القتلى الذين سقطوا خلال الليلة الماضية ربما فاق المائة في قريتي ألاني وأوايوبيني بإقليم ليرا الشمالي.

وأضاف المتحدث أن الجماعة المتمردة أمرت بشن الهجمات انتقاما من مقتل أحد كبار قادة جيش الرب للمقاومة تشارلز تابولي على أيدي قوات الجيش مؤخرا.

وكانت الحكومة قد نشرت أكثر من 14 ألف جندي تدعمهم المروحيات والدبابات لسحق المتمردين العام الماضي، غير أن جيش الرب صعد هجماته في الأشهر الماضية وتقدم إلى جنوب العاصمة كمبالا.

ويشن متمردو جيش الرب الذي يقوده جوزيف كوني حربا ضد الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني منذ وصلت قواته إلى السلطة عام 1986 بعد حرب امتدت خمسة أعوام.

وتستغل هذه الجماعة المتمردة الشباب صغار السن ممن تختطفهم لتعبئة صفوف الجيش كمقاتلين في الصفوف الأمامية في الحرب الدائرة منذ 17 عاما.

المصدر : رويترز