معارضة أوروبية حادة لعضوية تركيا بالنادي المسيحي
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ

معارضة أوروبية حادة لعضوية تركيا بالنادي المسيحي

أظهرت دراسة لمعهد أيدنتيتي فاونديشن في دسلدورف بألمانيا أن معظم المسؤولين الأوروبيين البارزين يعارضون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وطبقا للدراسة التي تنشرها صحيفة دير شبيغل الألمانية في عددها الذي يصدر الاثنين المقبل فإن ثلثي المدراء العامين للمفوضية الأوروبية -الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي- وعددهم 33 مديرا, أبدوا معارضتهم لانضمام أنقرة.

وتركيا هي الدولة الوحيدة بين ثلاث دول تأمل الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي التي أخفقت حتى الآن في بدء مفاوضات رسمية للانضمام إلى الاتحاد. أما الدولتان الأخريان فهما بلغاريا ورومانيا.

وستنضم عشر دول جديدة إلى الاتحاد هي قبرص والتشيك وأستونيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا ومالطا وسلوفاكيا وسلوفينيا وبولندا إلى دول الاتحاد الـ15 في مايو/ أيار القادم. وسيقرر زعماء الاتحاد في الشهر المقبل ما إذا كانوا سيدعون أنقرة إلى بدء المفاوضات لدخول الاتحاد.

وأعرب مسؤولو المفوضية الأوروبية عن مخاوفهم من عدم تمكن الاتحاد من العمل بفاعلية بعد انضمام عشر دول إليه العام القادم. وقالوا إنه لن تظهر "حكومة أوروبية" حقيقية إلا بعد فترة تتراوح ما بين 20 إلى 50 عاما بسبب معارضة دول أعضاء في الاتحاد وغياب الزعماء السياسيين حسب قولهم.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: