توقعات بفوز ساحق لكويزومي وحزبه بالانتخابات
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/15 هـ

توقعات بفوز ساحق لكويزومي وحزبه بالانتخابات

جونيشيرو كويزومي
وصلت الحملة الانتخابية في اليابان ذروتها قبل يوم واحد من بدء الانتخابات البرلمانية.

واعتبر رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي الاقتراع اختبارا للدعم الشعبي الذي تحظى به حكومته، وأثنى في نفس الوقت على أداء حكومته مشيرا إلى أن النتائج التي حققتها فاقت المتوقع.

أما زعيم الحزب الديمقراطي المعارض فقد أثار مسألة إرسال قوات إلى العراق، داعيا للتراجع عن هذا القرار لأن ما يجري هناك "لا يتم في إطار الأمم المتحدة".

ومن المقرر أن يتوجه الناخبون اليابانيون البالغ عددهم 103 ملايين شخص غدا إلى صناديق الاقتراع لانتخاب نوابهم، وبالتالي التعبير عن تأييدهم أو معارضتهم لمواصلة الإصلاحات التي يدعو إليها كويزومي.

وتتوقع كل استطلاعات الرأي حصول التحالف المنتهية ولايته الذي يهيمن عليه الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي يرأسه كويزومي، على الأغلبية.

وتشير الاستطلاعات إلى تقدم كبير لحزب المعارضة الرئيسي. ومن شأن مثل هذه النتيجة أن تسرع انتقال الخارطة السياسية الأحادية القطب في البلاد إلى نظام الحزبين.

وأشارت آخر استطلاعات الرأي إلى أن التحالف بقيادة كويزومي حصل على 40 إلى 43% من أصوات المرشحين، في حين نال الحزب الديمقراطي الياباني 33%.

زعيم الحزب الديمقراطي المعارض يحيي مؤيديه قبل يوم واحد من الانتخابات (الفرنسية)
ويتوقع الخبراء السياسيون حصول التحالف على ما بين 250 و270 مقعدا من مقاعد مجلس النواب الـ480، وهو يسيطر حاليا على 287 منها 247 للحزب الليبرالي الديمقراطي، فيما يتوقع أن تحصل المعارضة على 170 مقعدا مقابل 137 حاليا.

وإذا تأكدت هذه التوقعات فإن كويزومي (61 عاما) سيكون أول رئيس حكومة تجدد ولايته منذ الثمانينات. ويراهن كويزومي على برنامج ليبرالي لإجراء إصلاحات هيكلية يتمحور حول الخصخصة لا سيما خدمات البريد في العام 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات