عبد الله أحمد بدوي (الفرنسية)
هنأ الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الجمعة رئيس وزراء ماليزيا الجديد عبد الله أحمد بدوي على توليه منصبه، بعد التوتر الذي شاب علاقات البلدين بسبب تصريحات رئيس الوزراء السابق محاضر محمد بشأن اليهود.

وكان البيت الأبيض قد انضم إلى حكومات غربية أخرى وإسرائيل في إدانة تصريح لمحاضر أمام قمة منظمة المؤتمر الإسلامي بماليزيا في الشهر الماضي قال فيه إن "اليهود حكموا هذا العالم بالوكالة".

وأبرز بوش في رسالة مكتوبة نشرت السفارة الأميركية بكوالالمبور مقتطفات منها، المجالات المشتركة مع عبد الله الذي أكد في أول خطاب له أمام البرلمان ضرورة التصدي للإرهاب ونبذ التطرف ومكافحة الفساد وتدعيم التسامح الديني وحماية حقوق الأفراد. وقال بوش "إنني أتطلع إلى العمل معكم وحكومتكم بشأن كافة القضايا المهمة وتعزيز علاقاتنا الثنائية خلال الأشهر القادمة".

ولم يرسل البيت الأبيض رسالة وداع إلى محاضر في آخر يوم له بمنصبه رغم أن الرجل (78 عاما) بعث رسالة إلى بوش قال فيها إنه "لا فائدة من عدم قول الحقيقة".

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن خطاب محاضر المثير للجدل قال عبد الله أمس الخميس إنه لا يعني معاداة اليهود، وماليزيا لا تسعى إلى الدخول في مواجهة.

المصدر : رويترز