واشنطن تقلل من عرض سخي لصدام قبل الحرب
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/13 هـ

واشنطن تقلل من عرض سخي لصدام قبل الحرب

تبريرات بوش للحرب على العراق تتهاوى (الفرنسية)

أعلنت الولايات المتحدة أمس الخميس أنها تعتبر محاولة صدام حسين الأخيرة لتجنب الحرب والتي تحدثت عنها وسائل الإعلام الأميركية لم تكن سوى مناورة عراقية "غامضة" لكسب الوقت وتجنب الالتزام بمطالبها.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان ردا على أسئلة الصحفيين حول الأسباب التي جعلت الولايات المتحدة لا تتجاوب مع هذه المحاولات والخطوات العراقية "لقد استنفدنا كل الفرص المشروعة وذات المصداقية لحل (الأزمة العراقية) بالسبل السلمية".

وأفادت عدة وسائل إعلام أميركية بأن صدام حسين قام قبل بضعة أسابيع من بدء الحرب بمساع لدى الولايات المتحدة لبحث اتفاق الفرصة الأخيرة لمنع الحرب, وليؤكد للأميركيين بأنه لم يعد يملك أسلحة دمار شامل.

وأضاف الناطق أن صدام "سنحت له فرص كثيرة للالتزام بقرارات كثيرة صادرة عن مجلس الأمن الدولي", بما فيها القرار الأخير الذي أتاح له فرصة القبول بالشروط التي فرضتها الأسرة الدولية.

جاء هذا التصريح ردا على تقرير لشبكة ABC الأميركية عن رفض الرئيس الأميركي جورج بوش عرضا من وسيط لبناني وهو عماد الحاج يتضمن موافقة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين على نزع سلاح العراق. وتضمن العرض أيضا استعداد العراق لتسليم عضو بارز في القاعدة كان محتجزا لديه.

وأكد عماد الحاج -وهو رجل أعمال أميركي بارز يحمل أيضا الجنسية اللبنانية- للجزيرة صحة ما نقلته الشبكة الأميركية عنه. وأشار إلى أن سبب توجه العراقيين له للقيام بالوساطة هو أن إحدى الشخصيات المرموقة في لبنان ربما تكون نقلت للعراقيين إمكانية قيامه بنقل رسالة منهم للأميركيين.

وكانت شبكة التلفزيون الأميركية كشفت الأربعاء عن توسط الحاج بين رئيس المخابرات العراقي طاهر حبوش والرئيس السابق لمجلس سياسة الدفاع بالبنتاغون ريتشارد بيرل.

ونقلت الشبكة عن هذا الوسيط أنه اجتمع مع بيرل لينقل استعداد المسؤول العراقي للقائه ومناقشة العرض العراقي معه مباشرة، إلا أن بيرل أكد أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) طلبت منه ألا يفعل ذلك.

المصدر : الجزيرة + رويترز
كلمات مفتاحية: