بوش أقر بفشل سياسة تأييد حكومات لا تلتزم بالديمقراطية(الفرنسية)

شدد الرئيس الأميركي جورج بوش على ضرورة إحلال الحرية والديمقراطية في الشرق الأوسط. وقال إن كثيرا من الدول كالأردن وعُمان والبحرين وقطر والكويت والسعودية والمغرب بدأت تسعى إلى تحقيق الديمقراطية، في حين وصف نظام الحكم في سوريا بأنه دكتاتوري.

وقال بوش في كلمة أمام المجلس الوطني لتنمية الديموقراطية إن السياسة الأميركية التي امتدت لنحو 60 عاما في تأييد حكومات لا تلتزم بالحرية السياسية قد فشلت. وأضاف أن واشنطن قد تبنت "إستراتيجية مستقبلية جديدة للحرية في الشرق الأوسط"، وأن موجة من الديمقراطية بدأت تجتاح المنطقة بعد الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.

وتابع قائلا إن مجلس الحكم العراقي والإدارة الأميركية هناك تعملان على تطبيق الديمقراطية، وإن المهمة ليست سهلة بسبب محاولة من سماهم الإرهابيين وأتباع صدام عرقلة ذلك. وشدد على أن فشل الديمقراطية في العراق سيشجع الإرهاب في العالم ويشكل تهديدا للأميركيين.

وطلب بوش من مصر أن تقود مسيرة الديمقراطية في الشرق الأوسط بعد أن قادت المسيرة نحو السلام.

كما أشاد الرئيس الأميركي بالحكومة السعودية وقال إنها تتخذ الخطوات الأولى نحو الإصلاح، كما أشاد بجهودها في محاربة ما أسماه الإرهاب.

واتهم بوش القادة الفلسطينيين بعرقلة الإصلاحات الديمقراطية، مؤكدا أن هذه الإصلاحات هي الطريق الوحيد الذي يقود إلى السلام على حد تعبيره.

وأضاف أنه يتعين على الحكومة الإيرانية الاستجابة لتزايد المطالب الشعبية بتحقيق الديمقراطية وإلا فقدت شرعيتها. وأشار إلى أن الحشود التي تجمعت للترحيب بعودة شيرين عبادي عقب فوزها بجائزة نوبل للسلام باعتبارها دليلا على وجود حركة إيرانية متأصلة من أجل الديمقراطية.

ولم يذكر الرئيس الأميركي أي إجراءات قد تتخذها بلاده لدفع دول الشرق الأوسط باتجاه الإصلاح الديمقراطي.

صائب عريقات
ردود فعل
وقد قوبلت دعوة بوش إلى توسيع الديمقراطية في الشرق الأوسط بانتقادات عربية شديدة اتهمته بتجاهل احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

ورد الوزير الفلسطيني صائب عريقات على كلمة بوش بأن على الأخير أن يساعد الفلسطينيين على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة بعد أن تعطل ذلك بسبب الحصار الإسرائيلي حتى تتحقق رؤية بوش للديمقراطية في المنطقة.

وفي الولايات المتحدة عبر دبلوماسيون ومعلقون عرب عن شعورهم بأن تعليقات بوش لن تلقى اهتماما كبيرا في الشرق الأوسط لأن إدارته أثارت مشاعر العداء لها في المنطقة بغزوها العراق ودعمها لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات